متشددون في سيناء يقولون انهم كانوا هدفا لطائرة بلا طيار

قال مصدر أمنى مصري إن الهجوم الذي وقع عصر الجمعة جنوب مدينة رفح وأسفر عن مقتل 4 أفراد، كان نتيجة استهداف طائرة (أباتشي) مصرية ترافقها طائرة (جازيل) مجموعة جهادية مكونة من اربعة افراد كانت تحاول نصب منصة اطلاق صواريخ.

وأوضح المصدر أن التفجيرات التي وقعت بمنطقة (العجرة) بين علامتي الحدود رقم 10 و11 جنوبي رفح كانت نتيجة استهداف طائرة أباتشى مصرية ترافقها طائرة (جازيل) مجموعة جهادية مكونة من اربعة افراد كانت تحاول نصب منصة اطلاق صواريخ  بالموقع  مشيرا إلى أن شهود العيان اكدوا مشاهدتهم للطائرتين المصريتين . 

وقال انه بعد تمشيط المنطقة بمعرفة الجهات الفنية للقوات المسلحة تم ضبط  منصة صواريخ بها ثلاثة صواريخ  كان يجري اعدادها  للإطلاق  تجاه الأراضي المصرية.

ونفى المصدر ما رددته بعض المصادر الاعلامية عن اختراق الطائرات الاسرائيلية  للمجال الجوي المصري ، أو وجود أي تنسيقات بينها وبين الجيش المصري في هذا الشأن، مشيرا إلي ان المجال الجوي المصري مؤمن تماما ضد أي خروقات من أي وسائل كانت.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العقيد اركان حرب أحمد علي قد اكد في بيان أمس انه لا صحة على الاطلاق لوجود أي هجمة من الجانب الاسرائيلي داخل الأراضي المصرية، نافيا في الوقت ذاته وجود تنسيق بين الجانبين المصري والاسرائيلي بهذا الشأن.

وفي وقت سابق قالت جماعة اسلامية متشددة ان أربعة من أعضائها قتلوا في هجوم بطائرة اسرائيلية بلا طيار في شمال سيناء بمصر. وقالت جماعة أنصار بيت المقدس في بيان على موقع اسلامي على الانترنت “ارتقى أبطالنا لمرتبة الشهداء نحسبهم والله حسيبهم أثناء تأديتهم لواجبهم الجهادي ضد اليهود بعملية اطلاق صواريخ على المغتصبات اليهودية القريبة من حدود الاراضي المحتلة”.

ولم يتضح كيف علمت الجماعة ان أعضاءها كانوا هدفا لهجوم بطائرة اسرائيلية بلا طيار.

وفي وقت لاحق نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله ان طائرة هليكوبتر اباتشي مصرية نفذت الهجوم.

وكانت نتيجة استهداف طائرة اباتشي مصرية ترافقها طائرة اخرى طراز جازيل لمجموعة جهادية مكونة من اربعة افراد كانت تحاول نصب منصة اطلاق صواريخ بالموقع”.

وقال المصدر: تعاملت الطائرة الاباتشي مع الهدف وقتلت اربعة جهاديين وتم ضبط منصة صواريخ بها عدد ثلاثة صواريخ كان يجري اعدادها للإطلاق تجاه الاراضي المصرية”.

واضاف المصدر احيطت العملية بسرية تامة حافظا على القوات المشاركة فيها وان شهود عيان من سيناء تحققوا من الطائرات المصرية التي كانت تحلق فوق الحدود.

ونفى المصدر تقارير عن اختراق احدى الطائرات الاسرائيلية المجال الجوي المصري.

 وقالت خمسة مصادر أمنية في وسقت سابق ان الهجوم نفذته اسرائيل الا أن القوات المسلحة المصرية نفت ذلك ورفضت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي في القدس التعقيب على الواقعة.

وتعاونت مصر واسرائيل في السابق في التعامل مع خطر الاسلاميين المتشددين في سيناء ويبدو أن الجانبين لا يرغبان في الحديث عن هذا الامر.

وانتقدت أنصار بيت المقدس الجيش المصري لما وصفته بتعاونه المتكرر مع اسرائيل.

وقال الجيش المصري ان انفجارين وقعا في مكان يبعد ثلاثة كيلومترات الى الغرب من الحدود جنوبي مدينة رفح المصرية بعد ظهر الجمعة.

وقالت المصادر الامنية في سيناء ان طائرة اسرائيلية ضربت الجهاديين المسلحين وقتلت أربعة بعد أن اكتشفت أنهم كانوا

يعتزمون اطلاق صواريخ على اسرائيل، الا أن متحدثا باسم الجيش المصري نفى أي دور اسرائيلي في الواقعة