30 قتيلا و 1076 مصابا في اشتباكات مصر

قتل 30 شخصا في شتى أنحاء مصر أمس الجمعة مع تظاهر المعارضين للإطاحة بالرئيس المخلوع  محمد مرسي احتجاجا على ما يصفونه بالانقلاب العسكري. وخلفت اشتباكات عنيفة في مدينة الاسكندرية 12 قتيلا و1076 مصاب في أنحاء متفرقة بالبلاد.  في حين قتل خمسة في القاهرة مع وقوع اشتباكات في مناطق بوسط العاصمة وتدخلت ناقلات جنود مدرعة بين الجانبين لإعادة الهدوء.

وقتل خمسة رجال شرطة في حوادث منفصلة في مدينة العريش بشمل سيناء وعلى الرغم من أنه لم يتضح ما إذا كان لهذه الهجمات صلة بعزل مرسي. وسار عشرات الالاف في شتى انحاء مصر فيما أطلقت عليه جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها مرسي ب "جمعة الغضب" للاحتجاج على عزله وتشكيل حكومة مؤقتة يدعمها الجيش للتحضير لإجراء انتخابات جديدة، وقد يُعين رئيس وزراء جديد للبلاد اليوم السبت.

وأطيح بمرسي وهو أول رئيس منتخب بشكل حر لمصر يوم الاربعاء في أحدث تطور خلال عامين مضطربين منذ سقوط حسني مبارك في انتفاضات الربيع العربي التي شهدتها المنطقة في 2011 .

ودعت حشود في القاهرة ومدن أخرى يوم الأحد الماضي إلى استقالة مرسي معبرة عن غضبها من الركود الاقتصادي وتصورات باحتكار الاخوان للسلطة. وقوبل اسقاط مرسي باحتفالات صاخبة ولكنه اثار غضب انصاره الذين يخشون من العودة إلى قمع الاسلاميين الذي حدث خلال اجيال من الحكم العسكري. 

وقال المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي للصحافة أنه يأمل الا تستمر الفترة الانتقالية أكثر من ستة أشهر وأضاف السياسي اليساري البارز ان من يصفون الاطاحة بمرسي بالانقلاب العسكري يهينون الشعب المصري الذي خرج الملايين منه للمطالبة برحيله.

وبدأ الرئيس المؤقت لمصر عدلي منصور الذي عُين يوم الخميس العمل للإعداد لإجراء انتخابات جديدة في البلاد وأصدر إعلانا دستوريا بحل مجلس الشورى، وقال التلفزيون الرسمي أن منصور أصدر قرارا بتعيين رئيس جديد للمخابرات.

واحتشد عشرات الالاف من مناصري الرئيس المخلوع محمد مرسي قرب مسجد رابعة العدوية في القاهرة حيث ألقى المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع كلمة أمامهم رغم تقارير ذكرت يوم الخميس أنه اعتقل. وألقى بديع خطابا حاد اللهجة تعهد فيه ببقاء أنصار الجماعة في ميادين الاحتجاج إلى أن يتحقق مطلبهم. وأضاف " يا جيش مصر العظيم نحن الذين نحميك في ظهرك وأنت تحمينا من أعدائنا فلا يطلق رصاصك على ابن بلدك" .

وفي اشارة إلى دعوة سابقة من مرسي للحوار الوطني قال بديع "مبادرة السيد الرئيس لجمع شمل مصر ستجدون فيها كل ما ترغبون إلا أن يكون هناك تنازل عن رئيسنا محمد مرسي فدونه أرواحنا" . وقال كذلك أن كل الملايين ستبقى في كل الميادين حتى نحمل رئيسنا المنتخب الرئيس محمد مرسي على أعناقنا"

كما القي القبض في وقت سابق على خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ونقلت صفحة حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين على فيسبوك قول سعد ابن خيرت الشاطر ان السلطات اعتقلت والده وعمه.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة