17 قتيلا ونحو 300 جريح في اشتباكات بمصر

 

نقل التلفزيون المصري عن مصدر طبي سقوط نحو 17 قتيلا وأكثر من 300 جريح في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي بالقاهرة ومحافظات مصرية أخرى, كما تحول مسجد سيدي جابر بالاسكندرية بحسب ما نقله مراسل الجزيرة إلى مستشفى ميدانيى بعد سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وفي وقت سابق, قالت مصادر أمنية لوكالة “رويترز” إن قوات الأمن قتلت ثلاثة متظاهرين على الأقل خارج دار الحرس الجمهوري بالقاهرة المتحفظ على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بداخله حين اقترب مؤيدو مرسي من المكان.

وواصل الآلاف من مؤيدي الرئيس  المعزول محمد مرسي اعتصامهم بميدان رابعة العدوية بحي مدينة نصر شرق القاهرة، لإعلان تمسكهم بمرسي “رئيسأ شرعيا” للبلاد ورفض تعيين رئيس مؤقت.

ويتواصل توافد المزيد من انصار التيار الإسلامي على الميدان للمشاركة في “جمعة الرفض” ، ونظم المعتصمون داخل الميدان مسيرات نسائية وأخرى للرجال.

يأتي ذلك فيما يواصل الآلاف احتشادهم في ميدان التحرير احتفالا بعزل مرسي ، مطالبين بضرورة الاستمرار في الميدان حتى تشكيل حكومة ائتلافية.

 

على صعيد آخر نفى الجيش المصري اليوم صحة إعلانه الطوارئ في جنوب سيناء مؤكدا أنه أعلن حالة الـتأهب القصوى.