مقتل 8 جنود بتونس قرب حدود الجزائر وإعلان الحداد

قال مكتب الرئيس التونسي والتلفزيون الرسمي إن ثمانية جنود قتلوا بأيدي مسلحين في أحد أكبر الهجمات فيما يبدو على قوات الأمن في البلاد منذ عقود.

ووقع الهجوم قرب الحدود الجزائرية في وقت تتزايد فيه حدة الاضطرابات السياسية في تونس التي تشهد احتجاجات كبيرة على الحكومة.

واكتفى مكتب الرئيس بالقول بأن الجنود الثمانية قتلوا في منطقة جبل الشعانبي النائية.

ولم يحدد المكتب أي مشتبه بهم لكن التلفزيون التونسي وصف الحادث بأنه هجوم إرهابي وقال التلفزيون الرسمي إن رئيس البلاد المنصف المرزوقي أعلن الحداد ثلاثة أيام.

وقطع التلفزيون برامجه الدورية وبث تلاوات للقرآن الكريم وأناشيد وطنية وأعلن أن المرزوقي سيلقي كلمة أمام الشعب قريبا.

وقال ساكن من منطقة جبل الشعانبي إن الحادث نفذه متشددون إسلاميون فيما يبدو وأضاف الساكن ويدعى حاتم الصالحي”قتلوا بالرصاص وأصيب ثلاثة آخرون في كمين يبدو ان متطرفين إسلاميين هم الذين نفذوه”.

ويتهم المعارضون الحكومة بالتساهل إزاء الجماعات الإسلامية المتشددة مشيرين إلى ارتفاع حوادث العنف.

كما انفجرت سيارة ملغومة يوم الجمعة الماضي في تونس دون وقوع إصابات وكان هذا أول تفجير معروف لسيارة ملغومة في البلاد.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة