صباحي: الثورة سيمثلها مرشح واحد في الرئاسيات

ندد المرشح اليساري السابق في انتخابات الرئاسة في مصر حمدين صباحي بإراقة  الدماء في أحداث العنف التي شهدها البلد في الآونة الاخيرة  وقال صباحي الذي أيد تدخل الجيش لعزل الرئيس  محمد مرسي  إن التفويض الذي منحه الشعب المصري لمؤسساته الوطنية وفي مقدمتها الجيش والشرطة هو تفويض لإنهاء أعمال العنف لا لإراقة مزيد من الدماء وأضاف أن إراقة مزيد من الدماء سوف يحول جماعة الاخوان المسلمين الى ضحية وهو أمر يجب تفاديه تماما مشيرا إلى ان هذا هو ما يريده الاخوان .

وقال صباحي لرويترز انه لا يوافق على اراقة الدماء على المستوى الاخلاقي والسياسي  وسئل المرشح السابق في انتخابات الرئاسة عن زيارة كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي لمصر ومبادرتها لتقريب وجهات النظر فقال ان اي مبادرة لن يكتب لها النجاح الا اذا كانت تقوم على الاعتراف بحقوق الشعب المصري وبأن خروج ملايين من أبناء الشعب المصري الى الشوارع يوم 30 يونيو حزيران للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة كان خطوة اخرى لثورة 25 يناير كانون الثاني.

وطالب صباحي الجيش باحترام التفويض الذي منحه الشعب له وعدم إراقة الدماء، وحل صباحي زعيم التيار الشعبي ثالثا في نتائج الانتخابات الرئاسية التي اجريت عام 2012 وقال أن الجميع سيتفق على مرشح واحد ممثلا للثورة في الانتخابات المقبلة.

وأضاف أن القوى الثورية ستجري مناقشات وتتفق على مرشح واحد لتمثيل ثورة 25 يناير كانون الثاني و30 يونيو حزيران أملا في تحقيق طموحات المصريين وأهداف ثورتهم، واتهم صباحي الرئيس المعزول مرسي بانتهاج نفس السياسة الخارجية الخاطئة للرئيس الاسبق حسني مبارك بالامتثال لرغبات الغرب وألقى صباحي باللوم على الولايات المتحدة لدعمها الإخوان المسلمين بعد خروج المصريين للمطالبة برحيل الرئيس المعزول.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة