العربي و أشتون يبحثان الأوضاع في الشرق الاوسط

بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، الثلاثاء، التطورات الجارية على الساحتين المصرية والإقليمية خاصة القضية الفلسطينية والأزمة السورية.

وذكر بيان أصدرته الأمانة العامة للجامعة، أن آشتون أكدت على كامل استعدادها للقيام بما يلزم من أجل إيجاد صيغة تدعم المسار الديمقراطي في مصر وتهدئة الأوضاع الراهنة.

وقال إن اللقاء استعرض الموقف بالنسبة للقضية الفلسطينية في ضوء بدء جولة جديدة من المفاوضات في واشنطن، كما تطرق الحديث إلى الوضع في سوريا والعنف المستمر الذي أودى بحياة أعداد هائلة من السوريين، وأدى إلى دمار شامل في سوريا، ومواصلة العمل من أجل إيجاد تسوية سلمية لهذه الأزمة.

وأضاف البيان أن الأمين العام لجامعة الدول العربية تحدث حول المبادرة التي تقترح الجامعة القيام بها مع منظمة التعاون الإسلامي والتي تدعو إلى مناشدة جميع الأطراف وقف القتال في سوريا خلال فترة عيد الفطر المبارك حتى يمكن لجهود الإغاثة الإنسانية أن تصل إلى الشعب السوري.

وكانت آشتون وصلت إلى القاهرة مساء الأحد، في زيارة لمصر هي الثانية من نوعها خلال تموز/يوليو الجاري أجرت خلالها مباحثات مع القادة المصريين ومع الرئيس المعزول محمد مرسي تركزت على الأوضاع الراهنة على الساحة المصرية وأكدت حرص الاتحاد الأوروبي لبذل الجهود الممكنة لتهدئة الأوضاع الجارية منذ عزل مرسي رسمياً مساء 3 تموز/يوليو الجاري، وخضوعه رهن الإقامة الجبرية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة