مسؤول سعودي : حوالى 3،5 مليون وافد صححوا أوضاعهم حتى الآن

كشف نائب وزير العمل السعودي الدكتور مفرج الحقباني أن وزارة العمل أنجزت منذ بدء مهلة تصحيح الأوضاع ما يبلغ 3،482 مليون عملية، متمثلة في تعديل المهنة، ونقل الخدمات، وتجديد رخصة العمل.
وأوضح، في تصريحات نشرت اليوم، أن 965 ألفا تم تعديل المهنة لهم وعدد 972 ألفا تم نقل خدماتهم وعدد 1،544 مليون تم تجديد رخصة العمل لهم.
وقال الحقباننى لصحيفة “عكاظ اون لاين” إن عدد العمالة الوافدة في القطاع الخاص بالمملكة العربية السعودية تبلغ 7،350 مليون عامل وافد.
يذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز اصدر امس توجيه بمد مهلة تصحيح اوضاع العمالة المخالفة اربعة اشهر جديدة تنتهى في 3 نوفمبر القادم، وهو ما فتح المجال امام اكثر من مليون عامل اجنبى لم يسعفهم الوقت لاعادة تصحيح اوضاعهم.
 
وأكد نائب وزير العمل السعودي ان توجيه خادم الحرمين جاء استجابة لرغبة عدد من السفارات والهيئات الدبلوماسية لعدد من الدول الشقيقة والصديقة، وأصحاب الأعمال والعمال التي رفعت طلباتها إلى الجهات المختصة بتمديد المهلة نظرا للإقبال الكبير لتصحيح أوضاع العمالة والمنشآت والاستفادة من الفرص التصحيحية للعمالة الوافدة.
ودعا الحقبانى جميع المنشآت، والأفراد، والعمالة الوافدة إلى المسارعة بتصحيح مخالفات نظامي الإقامة والعمل والاستفادة من تمديد فترة المهلة التصحيحية، مؤكدا أن المهلة لن تشمل المتسللين الذين دخلوا إلى المملكة بطريقة غير شرعية.
وبين في الوقت ذاته أن الفترة الجديدة في المهلة التصحيحية تشمل جميع الاستثناءات والتسهيلات المعلنة سابقا مع تعديلات إضافية تسهم في تحسين بيئة العمل، حيث يمكن الآن خلال الفترة الجديدة للتصحيح ولجميع المنشآت التي لديها ملف في مكاتب العمل الاستفادة من الإعفاءات والتسهيلات الخاصة بالحملة التصحيحية بغض النظر عن تاريخ فتح الملف سواء كان قبل 25 جمادى الأولى (الموافق 6 إبريل بداية المهلة الاولى لتصحيح أوضاع المخالفين) من العام الحالي أو بعده.