وزارة العدل الأمريكية: لن تطالب بإعدام سنودن

أبلغت وزارة العدل الأميركية الجانب الروسي أن الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن لن يواجه عقوبة الإعدام في حال تسليمه للولايات المتحدة. ونشرت وزارة العدل الأميركية اليوم الجمعة نصّ رسالة وجهها وزير العدل إيريك هولدر إلى نظيره الروسي ألكسندر فلديميروفيتش تحمل تاريخ الأمس قال فيها إن التهم التي يواجهها لا تتضمن هذا الاحتمال، والولايات المتحدة لن تسعى إلى عقوبة الإعدام حتى لو تم توجيه تهم إضافية إليه تصل عقوبتها إلى الاعدام.

وأكد هولدر أن سنودن لن يتعرض للتعذيب قائلاً إن التعذيب غير قانوني في الولايات المتحدة وفي حال عودته ستتم محاكمته في محكمة مدنية.

من جهته، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف من جديد اليوم أن موسكو لن تسلم سنودن. ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن بيسكوف قوله للصحفيين إن روسيا لم تسلم أحدا ولا ولن تسلم.

وأضاف أن الرئيس فلاديمير بوتين لا يبحث قضية سنودن، لأن الأخير لم يتوجه إليه بأي طلب يتوجب على رئيس الدولة النظر فيه، موضحا أن الرئيس الروسي لا يشارك في بحث هذه القضية مع الأمريكيين، لأن البحث يجري على مستوى هيئة الأمن الفدرالية الروسية ومكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي.

وذكّر أن بوتين أكد عزمه على تجنب أي عمل من شأنه أن يلحق الضرر بالولايات المتحدة، معربا عن قناعته بأن ذلك سيتحقق بالفعل.

وكانت هيئة الهجرة الفدرالية الروسية منحت الموظف السابق في الاستخبارات الأميركية وثيقة تسمح له بالخروج من منطقة الترانزيت في مطار شيريميتيفو الدولي، حيث لا يزال يقبع منذ وصوله إلى موسكو الشهر الماضي قادماً من هونغ كونغ.

وكانت صحيفة (الغارديان) البريطانية ذكرت في 6 حزيران/يونيو الماضي أن وكالة الأمن القومي الأميركية تجمع سجلات المكالمات الهاتفية للملايين من زبائن (فيرايزون)، أكبر شركات الإتصالات بالولايات المتحدة، بموجب أمر سري أصدرته محكمة أميركية في نيسان/أبريل الماضي. وكشفت الصحيفة عن اسم سنودن الذي كان موجوداً في هونغ كونغ على أنه مصدرها الذي أقر بذلك.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة