الداخلية: البراهمي و بلعيد قتلا بنقس السلاح

قال وزير الداخلية في الحكومة التونسية المؤقتة، لطفي بن جدو، اليوم الجمعة إن المتهم الرئيسي في اغتيال المعارض محمد البراهمي، هو سلفي تكفيري يدعى أبو بكر الحكيم واستخدم السلاح نفسه الذي استخدم في عملية اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد في 6 شباط/فبراير الماضي. وقال بن جدو خلال مؤتمر صحافي، إن محمد البراهمي أصيب بـ14 طلقة نارية من مسدس نصف آلي من عيار 9 ملم، وهو السلاح نفسه الذي استخدم في اغتيال شكري بلعيد.

وأشار وزير الداخلية التونسي إلى أن الخلية التي نفذت عملية الاغتيال الأولى هي نفسها التي نفذت عملية الاغتيال الثانية، لافتاً في نفس الوقت إلى أن المتهم الرئيسي في اغتيال المعارض محمد البراهمي يدعى أبو بكر الحكيم، وهو إسلامي متشدد وتكفيري.

ونفى أن تكون قوى سياسية تقف وراء هذه الخلية، ولكنه لفت إلى أن البعض من عناصرها نشط في صلب تنظيم أنصار الشريعة السلفي المتشدد. وتتألف هذه الخلية من سلمان المراكشي، ومروان حاج صالح، وعزالدين عبد اللاوي، وعلي الحرزي، وأحمد الرويس، وكمال القضقاضي، ولطفي الزين، وأبوبكر الحكيم، وهم جميعاً في حالة فرار، وهم من المتورطين في اغتيال شكري بلعيد.

أدان وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ألستير بيرت، اليوم الجمعة، اغتيال السياسي التونسي المعارض محمد البراهمي، وشدّد على ضرورة منع العنف من عرقلة العملية الديمقراطية في تونس.

وقال بيرت إنه يجب عدم السماح لهذه الأعمال الجبانة من العنف بإفشال الانتقال الديمقراطي في تونس، وأٌرحب بإعلان الحكومة التونسية فتح تحقيق في اغتياله، ويتعين عليها محاسبة المسؤولين على جرائمهم. أدانت وزارة الخارجية التركية اليوم الجمعة اغتيال السياسي التونسي المعارض محمد البراهمي.

وقال الوزارة في بيان ندين هذا الاعتداء المفعم بالكراهية الذي استهدف الاستقرار السياسي والأمن في تونس وحثت على ضبط النفس والتصرف بعقل لحماية مكتسبات عملية ترسيخ الديمقراطية للحؤول دون تضرر الإصلاحات الجارية. وأضافت أن تركيا ستستمر بالعمل بالتضامن والتعاون مع تونس.

وكان النائب بالمجلس التأسيسي، المعارض محمد البراهمي قتل أمس بـ11 رصاصة في حادثة وصفت بأنها جريمة اغتيال سياسي ،هي الثانية من نوعها التي تشهدها تونس في أقل من 6 أشهر، بعد اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد في 6 شباط/فبراير الماضي. ويعرف البراهمي بمواقفه المناهضة لحزب النهضة الإسلامي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة