متمردو دارفور يشنون هجوما على وسط السودان

شن متمردون من إقليم دارفور هجوما جديدا الاربعاء على منطقة بوسط السودان، وهاجموا قاعدة للجيش مما اضطر المدنيين إلى الهرب، بحسب ما قاله متمردون وشهود عيان.

وقال سكان في منطقة رشاد بولاية شمال كردفان بوسط البلاد، التي تنتج معظم انتاج الصمغ العربي في السودان، إنهم سمعوا أصوات انفجارات وإطلاق  نيران كثيفة خارج بلدة جبل الداير.  

وقال أحدهم بعد أن طلب عدم نشر اسمه “وصل الناس اليوم إلى هنا هربا من القتال في منطقة جبل الداير.”

وقال جبريل آدم المتحدث باسم حركة العدل والمساواة، وهي من أكبر جماعات المتمردين في دارفور، إن مقاتلي الحركة هاجموا موقعا عسكريا. وأضاف أنهم ألحقوا هزيمة بالجيش، على حد قوله.  

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد قوله إن “فلول ما يسمى بالجبهة الثورية قامت صباح اليوم بهجوم غادر على قرية السدرة بولاية شمال كردفان بغرض سلب ونهب أموال المواطنين وقد دارت معركة في المنطقة تصدت فيها القوات المسلحة لفلول المتمردين وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات وأجبرتهم على الفرار.” وأضاف إن الجيش فقد خمسة من أفراده.     

هذا وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان إن الدعم المستمر من جنوب السودان للمتمردين يؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة