البيت الأبيض : الأسد لن يسيطر أبداً على سوريا من جديد

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الرئيس السوري بشار الأسد لن يسيطر أبداً على سوريا من جديد لأن الشعب السوري لن يسمح بذلك.

وسئل كارني خلال مؤتمر صحافي إن كانت موافقة الكونغرس على تزويد سوريا بالأسلحة قد تأخرت، فأجاب لا شك إن الأسد في دعم مستمر في سن اعتداء وحشي على الشعب السوري، وبسبب الدعم الذي حصل عليه تكثف الاعتداء , ولهذا من المهم أن تقدم الولايات المتحدة وحلفاءنا وشركاءنا مساعدة للمعارضة كي تقوي نفسها وتقف في وجه قوات الأسد.

ورفض إعطاء تفاصيل عن المساعدات التي تقدمها أميركا للمعارضة السورية، لكنه أكد استمرار الدعم الأميركي لها، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ملتزم بزيادة السماعدة كما تقتضي الظروف.

ورداً على سؤال إن كان الأسد قد يربح، قال كارني الأسد لن يسيطر على سوريا من جديد, وأوضح إن موقفنا الحازم هو أن الشعب السوري لن يسمح بذلك، ولن يلتزم بالأسد كقائد لسوريا في المستقبل، ولا بد أن تكون العملية الانتقالية إلى مرحلة ما بعد الأسد , وها ما نعمل عليه مع المعارضة ومع حلفائنا وشركائنا في المنطقة للمساعدة في الوصول إلى ذاك اليوم الذي تبدأ فيه عملية انتقالية تساهم في إعادة بناء سوريا وتضع حداً للرعب وإراقة الدماء وتخلق فرصة لقيام حكومة تستجيب لرغبة الشعب السوري.

وقال كارني إن الشعب والمعارضة السورية سيستمرون في مقاومة الأسد بمساعدة من الولايات المتحدة والعديد من الشركاء والحلفاء.

وأضاف إن التاريخ سيذكر بشار الأسد على أنه واحد من أسوأ طغاة عصره، وقد تلطخت يداه بدماء شعبه، لذا نحن نمضي في السياسة التي نتبعها , ونستمر في تقديم المساعدة للمعارضة وللمجلس العسكري بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية للكثير من السوريين الذين نزحوا وهم يعانون كثيراً بسبب هذا الصراع.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة