سنودن يستجيب لطلب بوتين بوقف التسريبات

قال الصحفي الذي كان أول من كشف عن تسريبات  العميل الاستخباراتي الأمريكي إدوارد سنودن إنه استجاب تماما لطلب  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتوقف عن كشف أسرار الاستخبارات  الأمريكية كشرط لبقائه في روسيا.

وقال جلين جرينولد لصحيفة “موسكوفسكي كوسوموليتس” إن ” السيد سنودن عازم  حاليا على تحقيق شروط الحكومة الروسية لكي يتمكن من البقاء في روسيا”.

ويقيم سنودن في منطقة الترانزيت في مطار “شيريميتيفو” بموسكو منذ نحو  شهر تقريبا. وتقدم بطلب لجوء إلى روسيا الأسبوع الماضي، وقال محاميه  أناتولي كوتشيرينا إنه قبل شرط بوتين بعدم التسبب في أضرار أخرى للمصالح  الأمريكية.

وقال كوتشيرينا الأسبوع الماضي إن سنودن يمكنه مغادرة المطار قريبا، إذا  صدرت شهادة بأن طلب اللجوء الخاص به يجري النظر فيه. وتسعى الولايات المتحدة منذ مدة إلى ترحيله إليها.

ودافع جرينولد عن قرار سنودن اللجوء إلى روسيا، التي قال إنها ” من بين  عدد قليل من الدول التي لن تذعن للمطالب الأمريكية”. وقال حقوقيون ألمان اليوم الثلاثاء إنهم منحوا سنودن جائزة لكشفه حجم  الرقابة الأمريكية على الاتصالات حول العالم.

وذكر فرع منظمة الشفافية الدولية بألمانيا أن الأمريكي الهارب سيحصل على  جائزة  ” كاشف الأسرار”. ويشارك في رعاية الجائزة “اتحاد العلماء الألمان ” والفرع الألماني من  “الرابطة الدولية لمحامين ضد الأسلحة النووية”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة