تركيا تبحث مع قادة المنطقة الاوضاع في الشرق الاوسط

بحث الرئيس التركي عبد الله جول اليوم  الاحد في اتصال هاتفي مع العاهل الاردني عبد الله الثاني والرئيس  الفلسطيني محمود عباس  التطورات في الشرق الاوسط. وقال مسؤولون بالرئاسة التركية إن العاهل الاردني والرئيس عباس اتصلا  هاتفيا بالرئيس التركي ،  بحسب وكالة انباء الاناضول .

وبوصفه أول زعيم يزور مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي ، ناقش العاهل الاردني  التطورات الأخيرة في العاصمة المصرية القاهرة وعملية السلام في  الشرق الاوسط. وقالت وكالة أنباء الاناضول إن الشرق الأوسط كان محور المحادثة الهاتفية بين عباس  وجول .

وأضافت أن عباس اتصل هاتفيا برئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان  لاطلاعه على جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإعادة إطلاق عملية  السلام بين إسرائيل وفلسطين إضافة إلى جهود تحقيق المصالحة الوطنية بين  الاطراف الفلسطينية.

وترددت تقارير أن اردوغان أكد مجددا دعم تركيا للنضال المشروع للشعب  الفلسطيني في الفترة المقبلة في عملية السلام. و كان وزير الخارجية الأمريكي أعلن أول أمس الجمعة  عن أن اتفاق رئيس  الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس عباس على استئناف مباحثات  السلام المتوقفة منذ  عام 2010  بسبب الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي  الفلسطينية.

في الشأن المصري، كان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان  قد رفض الاطاحة برئيس منتخب بطرق غير الانتخابات.  وقال اردوغان “فيما يتعلق بمصر، نحن في تركيا لا ندافع أو ننحاز الى  اناس بعينهم او مؤسسات بعينها. نتبع سياسة تراعي القيم والمبادئ  العالمية”. وأضاف: “كدولة دفعت ثمنا باهظا في نضالها من أجل الديمقراطية، نحن  لانريد  ان يواجه  المصريون ، الذين نعتبرهم اشقاءنا ، نفس المعاناة.  كنا سنتخذ نفس الموقف لوكان الانقلاب استهدف المعارضة وليس (الرئيس الذي  تمت الاطاحة به) محمد مرسي”، نافيا ان تكون تركيا تتدخل في السياسة  الداخلية المصرية.