أوباما يحث الرئيس المصري على الاستجابة للمتظاهرين

قال البيت الابيض اليوم الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اتصل بالرئيس المصري محمد مرسي وحثه على الاستجابة لمطالب المتظاهرين , وقال إن الأزمة السياسية لا يمكن أن تحسم إلا من خلال الحوار.

ودعا الرئيس الأمريكي الجانبين إلى ضمان سلمية المظاهرات بعد أن وصل عدد القتلى بين المحتجين المؤيدين لمرسي والمعارضين له إلى 16 قتيلا منذ يوم الأحد الماضي.

وأعطت القوات المسلحة المصرية أمس الاثنين مهلة 48 ساعة للقوى السياسية للتوصل إلى حل وإلا الجيش سيفرض خطة طريق تتفق مع ما طالب به الشعب.

وقال البيت الأبيض إن رئيس الولايات المتحدة التي تقدم مساعدات كبيرة لمصر وجيشها أبلغ الرئيس مرسي أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعملية الديمقراطية في مصر, ولا تدعم أي حزب أو جماعة واحدة.

 وأضاف في بيان إن الرئيس أوباما شجع الرئيس مرسي على اتخاذ خطوات لتوضيح أنه يستجيب لمطالب المتظاهرين , وأكد أن الأزمة الحالية يمكن فقط أن تحل عبر عملية سياسية.

وقال البيان إن الديمقراطية أكثر من مجرد انتخابات أنها أيضا ضمان سماع أصوات كل المصريين , وأن تمثلهم حكومتهم , ومنهم الأعداد الكبيرة من المصريين الذين يتظاهرون في شتى أنحاء البلاد.

وذكر بيان البيت الابيض أن أوباما كرر قلقه من تقارير عن وقوع أعمال عنف خلال المظاهرات خاصة التحرش جنسيا بالنساء , وحث مرسي على أن يقول لمؤيديه بكل وضوح إن كل أشكال العنف غير مقبولة .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة