وفاة 23 طفلا في الهند بعد تعرضهم لتسمم غذائي

توفي 23 طفلا في الهند بعد تعرضهم لتسمم غذائي بعد تناولهم وجبة في مدرستهم ، فيما يعالج عشرات آخرون بعد تناول الوجبة المجانية التي تقدم في إطار أكبر برنامج عالمي لتغذية التلاميذ ويشمل 120 مليون طفل.

وقال مسؤول محلي إن 25 طفلا توفوا لكن هذا الرقم لم يتأكد بعد في أسوأ حادثة تسمم غذائي في الهند منذ سنوات .

وذكرت إحدى الطاهيات في المدرسة من على سريرها بالمستشفى ” تناول التلاميذ وجبة من الأرز والبطاطا بالكاري في مدرستهم وبعد دقائق بدأوا يتألمون ويتقيأون ومات منهم 23 على الأقل بين الرابعة والثانية عشرة من العمر” وأضافت “حدثت الوفاة بسرعة شديدة حتى أن بعض الأطفال توفوا بين أذرع أمهاتهم أو آبائهم أثناء نقلهم للمستشفى” .

وتبحث الشرطة عن مديرة المدرسة الواقعة في إحدى قرى بيهار وهي واحدة من أفقر ولايات الهند ، وتعهد وزير التعليم م م  بالام راجو بمعاقبة المسؤولين لكنه لم يخص أحدا بذاته.

ويتركز التحقيق على الزيت المستخدم في إعداد الوجبة، حيث يشتبه الأطباء المعالجون في أن الطعام تلوث بمبيد حشري،  وأشارت  تقارير إعلامية إلى أن الزيت ربما كان مخزنا في حاوية سبق وضع مبيد حشري بها.

وقال الدكتور فينود ميرشا أحد أعضاء الفريق الطبي الذي يعالج 25 طفلا في مستشفى باتنا الجامعي ” منذ اللحظة التي نقل فيها الأطفال إلينا شممنا تلك الرائحة الكريهة التي تنفذ من مركبات الفوسفور العضوية وتستخدم تلك المركبات كمبيدات حشرية”.

ويتبين من موقع (بيشنت دوت كو دوت يو كيه) وهو واحد من أبرز المواقع الالكترونية المعنية بالصحة في بريطانيا أن أعراض التسمم بمركبات الفوسفور العضوية تختلف لكنها تشمل في أسوأ حالاتها الشعور بتقلصات وكثرة البلغم وسيلان اللعاب وصعوبة التنفس والغيبوبة ثم الوفاة ويمكن أن تشمل في الحالات المتوسطة القيء والإسهال.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة