جهود للحد من العنف في ايرلندا الشمالية

ألقى شبان بروتستانت قنابل حارقة على الشرطة في ايرلندا الشمالية وأصابوا 27 شرطيا على الأقل في الليلة الرابعة من الاحتجاجات بسبب القيود المفروضة على مسيرات تقليدية ينظمها البروتستانت سنويا.

كما قال البيت الأبيض أن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي أبدى قلقه البالغ إزاء العنف خلال محادثة هاتفية مع قادة ايرلندا الشمالية أمس الاثنين, وأستدعي البرلمان لإنهاء هذه الاشتباكات ومن المقرر أن يجتمع اليوم الثلاثاء لبحث سبل إعادة الهدوء.

وقالت الشرطة أنها ردت بفتح مدافع المياه في بلفاست وذكرت تقارير أن احتجاجات وحوادث وقعت في خمس بلدات أخرى على الأقل في شتى أنحاء ايرلندا الشمالية.

كما ينظم آلاف البروتستانت الموالين لبريطانيا مسيرات كل صيف تتسبب في مواجهات متكررة من العنف الطائفي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة