إضراب في اليونان احتجاجا على خفض العمالة بالقطاع العام

توقفت حركة القطارات واقتصر العمل في المستشفيات على أقسام الطوارئ بعد ان بدأ العاملون في اليونان إضرابا اليوم الثلاثاء احتجاجا على اعتزام الحكومة تسريح آلاف العاملين في القطاع العام .

وفي إطار خطة لإنقاذ اقتصاد اليونان يتعين على أثينا أن تصلح الجهاز الحكومي وتقلص من حجمه لتلقي الأموال من جهات أجنبية مقرضة لكن أحدث خطة لخفض العمالة أشعلت غضب اليونانيين الذين يعانون من معدل بطالة يقترب بالفعل من 27 في المئة .

ومن المتوقع أن تبلغ مسيرات عمال البلدية المستمرة طوال أسبوع ذروتها خلال تجمع حاشد أمام البرلمان في العاصمة أثينا مع انضمام جامعي القمامة وسائقي الشاحنات وموظفي البنوك والصحفيين إلى الفئات المضربة عن العمل اليوم .

وقالت نقابة جياساياي للعاملين في القطاع الخاص والذي نظم الإضراب إلى جانب نقابة ايهديايديواي لعاملي القطاع العام أنهم مستمرون في معركتنا لإنهاء السياسات التي تقضي على العاملين وتدفع الاقتصاد لمزيد من الركود .

وأضافت أنهم سوف نتصدى لمن دفعوا بالشعب اليوناني الى الفقر واليأس باختياراتهم الخاطئة التي تؤدي الى طريق مسدود .

وسيجري تعطيل الرحلات الجوية من وإلى أثينا بينما أعلنت نقابات الطيران المدني الاضراب أربع ساعات تضامنا مع الحركة.

كما تأثرت وسائل النقل في المدينة مع اضراب سائقي الحافلات في الصباح وفي المساء وتوقفت القطارات كما أغلقت مكاتب الضرائب وتوقفت خدمات البلدية.

ونظمت النقابتان اللتان تمثلان 5ر2 مليون عامل احتجاجات متكررة منذ انزلاق اليونان إلى أزمة الديون في أواخر عام 2009.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة