محام يتهم بالتهرب الضريبي بعد أربع سنوات من وفاته

أصدرت محكمة روسية الخميس حكما بالإدانة في قضية تهرب ضريبي متهم فيها محام توفي في السجن قبل أربع سنوات، وكانت قضيته أثارت خلافا  كبيرا مع الولايات المتحدة.

وقضت محكمة " تفيرسكوي " في موسكو بإدانة  سيرجي ماجنيتسكي بالتهرب من دفع ضرائب بلغت قيمتها مليون  دولار.  

أما الرئيس السابق لماجنيتسكي، وصاحب شركة هيرميتاج كابيتال للاستثمار بيل برودر، فقد عاقبته المحكمة بقضاء تسع  سنوات في معسكر عمل.

وصدر الحكم غيابيا حيث يعيش رجل الأعمال الأمريكي المولد في  لندن منذ  طرده من روسيا في عام 2006.

وقال برودر في  بيان له، " إن الحكم يعد واحدا من أشد اللحظات  المخزية بالنسبة لروسيا منذ عهد جوزيف ستالين "، وتوعد  بمواصلة نضاله من أجل  إحقاق العدالة لسيرجي ماجنيتسكي.

ويزعم برودر أن ماجنيتسكي قتل في السجن، وشن حملة من أجل منع  المسؤولين الروس الضالعين في قتله من دخول الولايات المتحدة.

وفي العام الماضي مررت الولايات المتحدة قانون ماجنيتسكي،  الذي ينص على فرض عقوبات على  منتهكي حقوق الإنسان الروس.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة