تظاهرات للشرطة في ليبيا بعد الهجمات المسلحة ضدها

 

 

تظاهرت قوات الشرطة ومختلف الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية الليبية، اليوم الخميس، رفضاً لاستمرار الاعتداء على مؤسسات الدولة من قبل المسلّحين، مطالبين الحكومة بسرعة تنفيذ قرار البرلمان القاضي بإخلاء العاصمة من كافة المظاهر المسلّحة.

وطالب رجال الشرطة خلال مظاهرتهم في وسط العاصمة طرابلس، حكومة بلادهم بالعمل على إشاعة الأمن والاستقرار وقطع الطريق على كل من يحاولون جر البلاد إلى مستنقع العنف والعنف المضاد.

واعتبر المتظاهرون الاعتداء على مؤسسات الدولة وفرض الآراء بقوة السلاح أسلوباً لا يبني دولة وإنما يؤسس لغابة يسودها الإجرام والمجرمين، وشدّدوا على عدم إضفاء الشرعية لأي جهة تقوم بانتهاك حقوق الإنسان أو تقوم بعمليات قبض أو تحقيق إلا وفق قانون الإجراءات الجنائية.

وطالب المتظاهرون من الشرطة الليبية توفير كافة الإمكانيات لعمل الشرطة من آليات وأسلحة ومعدات تقنية أخرى.

يذكر أنه رغم عودة الشرطة الليبية إلى عملها إلا أنها لا تستطيع ملاحقة المطلوبين أو المجرمين أو مثيري المشاكل لعدم قدرتها على التعامل معهم لقلة إمكانياتها التسليحية، وتعتمد في ذلك على مساعدة بعض كتائب الثوار.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة