النهضة تدعو أنصارها للتظاهر دعما لمرسي

 

دعت حركة النهضة الإسلامية التونسية، التي تقود الائتلاف الحاكم في البلاد، أنصارها إلى التظاهر يوم السبت المقبل، للتنديد بما وصفته "الإنقلاب العسكري" الذي أطاح بالرئيس المصري المعزول محمد مٌرسي.

وقالت الحركة في بيان وزعته اليوم الخميس، إنها تدعو التونسيات والتونسيين الشرفاء وكل القوى الديمقراطية في البلاد إلى التظاهر تنديدا بالإنقلابات العسكرية، ومناصرة للديمقراطيات الوليدة بالمنطقة العربية من أجل مواطنة حقيقية وكرامة فعلية واستقلال وطني، ودعماً للشرعية في جمهورية مصر العربية.

وأشارت إلى أن مكان هذه المظاهرة سيكون بشارع الحبيب بورقيبة وسط تونس العاصمة، وذلك بعد ظهر يوم السبت المقبل.

وهذه المرة الثانية التي تدعو فيها حركة النهضة الإسلامية إلى التظاهر رفضا لعزل الرئيس المصري محمد مُرسي، حيث سبق لرئيسها راشد الغنوشي أن دعا إلى مظاهرة ولكنها لم تنجح إذ شارك فيها عدد قليل من أنصاره.

كما نظمت وقفات إحتجاجية أمام مقر السفارة المصرية بتونس العاصمة، شارك في واحدة منها العجمي الوريمي، الذي يُعد واحدا في القيادات البارزة في هذه الحركة الإسلامية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة