أميركا تؤكد بأنها سترفع وتيرة دعمها للجيش اللبناني

أعلن نائب وزير الخارجية الأميركية وليم بيرنز، اليوم الاثنين، أن بلاده سترفع وتيرة المساعدات للجيش اللبناني خصوصاً أنه يقوم بدور أساسي في حفظ الأمن والاستقرار داخل البلاد.

وأبلغ بيرنز الرئيس اللبناني، تأييد الرئيس الأميركي باراك أوباما ونائبه جو بايدن ووزير الخارجية جون كيري، للدور الذي يقوم به في هذه المرحلة للحفاظ على الاستقرار الداخلي، واتباع سياسة النأي بالنفس حول سوريا.

وأضاف البيان أن المباحثات تطرقت الى الأوضاع في المنطقة، وخصوصاً في سوريا والمشاورات الجارية في شأن انعقاد مؤتمر جنيف 2، والتشديد الأميركي واللبناني على ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة السورية وعدم التدخّل الخارجي في الصراع الدائر في الداخل.

وأشار الى أن المباحثات تناولت أيضاً موضوع مفاوضات السلام في الشرق الأوسط والاستعدادات الأميركية لإطلاقها في وقت قريب بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد سلسلة اتصالات تجرى مع الطرفين في هذا الإطار.

وأشار بيرنز الى موضوع النازحين من سوريا واستعداد بلاده الكامل لمساعدة لبنان من خلال مجلس الأمن والجمعية العمومية للأمم المتحدة والدول والمنظمات القادرة في تخفيف الأعباء عنه.