الأمم المتحدة ترحب بقوات حفظ سلام روسية بالجولان

أعلنت الأمم المتحدة مساء اليوم الجمعة ترحيبها باقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإرسال قوات روسية للمشاركة في قوات حفظ السلام الدولية بالجولان، لتحل محل القوات النمساوية التي أعلنت الخميس انسحابها من المنطقة.  

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق – في تصريحات لوكالة أنباء نوفوستي الروسية – ” إن الأمم المتحدة ترحب باستبدال القوات النمساوية البالغ عدد عناصرها 378 بقوات روسية “، مشيرا إلى أهمية وجود قوات حفظ السلام في الجولان لإرساء الاستقرار على الحدود بين سوريا وإسرائيل، ومتابعة امتناع جيشي الدولتين من الاشتباك مع الآخر.

وكان الرئيس الروسي قد أبدى صباح الجمعة استعداد بلاده لإرسال قوات للمشاركة في مهمة حفظ السلام بالجولان بعد قرار النمسا بسحب قواتها، والذي أكدت متحدثة باسم الأمم المتحدة ليلة الخميس، إنه سيؤثر على قدرة العمليات لقوات حفظ السلام التي تراقب وقف إطلاق النار المستمر منذ عقود بين سوريا وإسرائيل ، ويقدر إجمالي عددها بألف جندي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة