تحذير من “مهرجان تهويدي” في القدس

حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من إعلان بلدية الاحتلال في القدس عن افتتاح المهرجان التهويدي ” الأنوار الدولي الخامس “، بمشاركة واسعة لفنانين محليين وأجانب وبدعم من حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت المؤسسة في بيان لها اليوم، إن من أهداف هذا المهرجان محاولة نزع القدسية عن القدس وعن محيط المسجد الأقصى بما يتخلله من برامج وأشكال فنية تتعارض مع قدسية المدينة، وتعارض الطابع التاريخي الإسلامي العربي لها.

وطالبت المؤسسة بمقاطعة هذا المهرجان بشكلٍ كاملٍ، وعدم التعاطي معه لا من قريب أو بعيد، خاصة وأن الاحتلال يحاول جذب المجتمع المقدسي والفلسطيني للمشاركة بهذا المهرجان من خلال تخصيص حملة إعلامية وإعلانية باللغة العربية.

وقالت إن تنظيم المهرجان موقعًا وتوقيتًا بالتزامن مع الذكرى الـ46 لاحتلال كامل القدس، يأتي ضمن مشروع التهويد للقدس والمسجد الأقصى المبارك وضمن مشروع طمس وتزييف التاريخ الحضاري الإسلامي العربي العريق لمدينة القدس.