الإتحاد الأوروبي: مساعدت إنسانية أكبر لسوريا خلال ساعات

قال مايكل مان المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالإتحاد الألاوروبي إن “رئيس المفوضية الأوروبية مانويل باروسو سيعلن خلال ساعات عن مساعدات إنسانية أكبر لسوريا التي أصبحت نقطة ساخنة وخاصة بعد المستجدات الأخيرة “.

وأضاف مان ” ينبغي أن نخفف من حدة التصعيد على الساحة “اللبنانية ـ السورية” فهي في صدر أولويات الإتحاد الأوروبى حاليا ، وأننا ندعو كل الأطراف لكي تحترم المقترحات التى قدمها وزيرا الخارجية الأمريكى والروسي اللذان يحاولان الآن تنظيم عقد مؤتمر “جنيف 2″ حتى نتمكن من إرسال بعثة للمعارضة السورية لحضور المداولات وعقد المؤتمر”. 

جاءت ذلك في معرض رد مان على أسئلة الصحفيين بشأن الموقف الأوروبي من تصاعد الأوضاع في سوريا ، خلال اجتماعات المنتدى الإعلامى الإقليمي الموسع حول “الربيع العربى والعلاقات الأورو متوسطة في بروكسل والذي ينظمه البرلمان والمفوضية الأوروبيان.

 وأعرب عن قلق الإتحاد من تداعيات أزمة السورية على الدول المجاورة ووجود عدد كبير من اللاجئين في تركيا والأردن ولبنان ، مشيرا إلى أنه تم تخصيص مبلغ كبير لمساعدة اللاجئين فى دول الجوار .

وشدد على أنه يتعين تأمين نوع من الممرات حتى يتمكن اللاجئون السوريون من الاستفادة من المساعدات السورية ، مطالبا حزب الله والمجموعات الأجنبية الأخرى بعدم اقحام نفسها فى الوضع بسوريا لأن ذلك سيزيد الوضع سوءا ، وأنه يجب على الجميع تخفيف حدة التصعيد .