الفيضانات تجتاح براج وتتجه نحو ألمانيا

غطت المياه مساحات من الأراضي اليوم الثلاثاء بعد أن اجتاحت الفيضانات التي قتلت 11 شخصا وسط أوروبا واتجهت نحو ألمانيا حيث أجبرت أكثر من عشرة ألاف شخص على مغادرة ديارهم وغمرت المياه مناطق تقع إلى الجنوب والشمال من العاصمة التشيكية من بينها حديقة الحيوان بالمدينة ومضمار سباق الخيل في أسوأ فيضانات منذ عشر سنوات والتي جاءت بعد أيام من الأمطار الغزيرة لكن الحواجز المعدنية التي أقيمت على ضفتي نهر فلتافا وفرت حماية لوسط المدينة التاريخي.   

 وقال خبراء الأرصاد إن تراجع الأمطار سيساعد على انخفاض مستويات المياه في أنحاء جمهورية التشيك لكن أجزاء من ألمانيا وسلوفاكيا والمجر ستتضرر في الأيام القادمة، وفي ألمانيا تم إجلاء نحو عشرة ألاف شخص من منازلهم في مناطق منخفضة من ساكسونيا وآلاف الأشخاص الآخرين من أجزاء في بافاريا .

ووقعت الوفيات الإحدى عشر منذ مطلع الأسبوع في جمهورية التشيك والنمسا وألمانيا فيما تم الإبلاغ عن أخر اثنين في بلدة جونزبرج على نهر الدانوب بجنوب ألمانيا ،وتخطت مياه الانهار في أنحاء المنطقة ضفاف تلك الأنهار وامتدت في أنحاء المناطق الريفية.

وقالت وكالة حكومية إن من المرجح أن يتسبب ارتفاع منسوب المياه في تعطيل الملاحة في نهر الراين بجنوب ألمانيا حتى صباح الخميس على الأقل وقالت هيئة الملاحة في ولاية بادن فيرتمبرج إن الملاحة توقفت في مطلع الأسبوع في الأجزاء الجنوبية من النهر لأن الأمطار تسببت في ارتفاع كبير في مستوى المياه وبقي النهر مغلقا أمام الملاحة جنوبي كوبلينز اليوم الثلاثاء.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة