احتجاجات في الأردن في جمعة “الأردن فوق الجميع”

تجددت الجمعة في الأردن المسيرات المطالبة بالإصلاح الشامل ومكافحة الفساد، ومحاكمة المفسدين كانت أكثرها سخونة تلك التي شهدتها العاصمة عمان، والتي شهدت هتافات عالية السقوف للمطالبة بإقالة الحكومة الأردنية برئاسة الدكتور عبدالله النسور، وحل مجلس النواب والتحذير من رفع الأسعار خاصة الكهرباء والخبز.

وتأتي المسيرة الحاشدة التي شارك فيها المئات وانطلقت عقب صلاة الجمعة من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة عمان، بتنظيم من ائتلاف العشائر الأردنية، ومشاركة الحركة الإسلامية.

وشهدت محافظات الكرك والطفيلة ومعان مسيرات ووقفات احتجاجية للمطالبة بتسريع وتيرة الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإفراج عن موقوفي الحراكات.

وأشار المشاركون إلى ضرورة محاسبة جميع الفاسدين، ووضع برامج تحول اقتصادي وسياسي شامل، تنعكس آثاره على جميع شرائح المجتمع. كما طالبوا بالكشف عن التجاوزات والأخطاء التي تعيق مسيرة الأردن الاصلاحية وإقرار قانون انتخاب نيابي جديد ينسجم مع مطالب الشعب، لإشراك جميع الأطياف الشعبية والحزبية في العملية الانتخابية النيابية المقبلة.