أمريكا ستبقي طائرات إف16 في الأردن

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة ستبقي بطاريات من صواريخ باتريوت وطائرات إف16 في الأردن بعد انتهاء مناورة عسكرية مشتركة تجريها خلال الشهر الحالي.

وقال جورج ليتل المتحدث باسم البنتاجون في بيان إن وزير الدفاع الامريكي تشاك هيجل “وافق على طلب من المملكة الأردنية لبقاء مجموعة من طائرات إف16 وصواريخ باتريوت في الأردن بعد انتهاء مناورة الأسد المتأهب الأسبوع القادم.” مضيفا “كل الأفراد الأمريكيين الآخرين المكلفين بالمشاركة في الأسد المتأهب سيغادرون الأردن مع نهاية المناورة، الولايات المتحدة لديها شراكة قائمة منذ وقت طويل مع الأردن وهي  ملتزمة بالدفاع عنه.”

هذا وكان دبلوماسيان غربيان في تركيا ذكرا أن الولايات المتحدة تدرس فرض منطقة حظر جوي محدودة في سوريا يحتمل أن تكون بالقرب من الحدود الجنوبية مع الأردن.

وجاءت تصريحاتهما التي أكدها دبلوماسي ثالث من المنطقة, بعد أن أعلنت واشنطن أنها ستزيد المساعدات العسكرية للجيش السوري الحر ردا على ما تقول إنها أدلة على استخدام قوات الأسد لأسلحة كيماوية.

وأوضح دبلوماسي قائلا: “تدرس واشنطن فرض منطقة حظر جوي لمساعدة معارضي الأسد”. مضيفا أن العملية ستكون محدودة من ناحية الزمن والمساحة وربما ستكون قرب الحدود الأردنية, دون ذكر تفاصيل.

وظلت واشنطن تحجم بشدة عن إرسال أسلحة للمعارضة في سوريا, مشيرة إلى مخاطر سقوطها في أيدي كتائب متشددة.