5 جرحى فلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال

أصيب خمسة شبان فلسطينيين الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي نفذت عملية اقتحام لمخيم الفارعة بطوباس بالضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي داهمت عشرات المنازل في المخيم، واستجوبت ساكنيها بحجة البحث عن شبان تدعي أنهم مطلوبون، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح الأولى، أسفرت عن إصابة خمسة شبان بأعيرة معدنية.

وبالتزامن مع ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال بلدتي ميثلون والزبابدة جنوب جنين، شمال الضفة الغربية، وشنت حملة تفتيش واسعة النطاق.

وفى جنين أيضا، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء، منزلين وحظيرة للماشية، وغرفة قيد الإنشاء في قرية برطعة الشرقية خلف جدار الضم والتوسع وأعلنت القرية منطقة عسكرية مغلقة.

وذكر صاحب المنزلين المواطن أحمد عمر قبها، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت القرية بعد أن أغلقتها من كافة الجوانب، وأعلنتها منطقة عسكرية وباشرت بهدم وجرف المنزلين ومساحتهما 170 مترا مربعا، ويقطنهما 7 أشخاص. وأشار إلى أن قوات الاحتلال أخرجت بعض محتويات المنزل، ومنعوه من إخراج الباقي قبل البدء في عملية الهدم.

وندد محافظ جنين  اللواء طلال دويكات، في تصريح صحفي، بسياسة الاحتلال التي تستهدف الإنسان والأرض في قرية برطعة والتي حولتها سلطات الاحتلال إلى معتقل، بعد أن صادرت آلاف الدونمات لبناء جدار الضم والتوسع العنصري، متجاهلة كافة الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، شابا من مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة، بعد مداهمة منزله وتفتيشه.