لندن ستحاول عقد مؤتمر بشأن سوريا

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الأربعاء، إن بلاده تنوي استغلال دورها كدولة مضيفة لقمة مجموعة الثماني الأسبوع المقبل لمحاولة الجمع بين طرفي الصراع في سوريا لحضور مؤتمر سلام. مضيفا أنه سيبحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في لندن الوضع في سوريا قبيل قمة الثماني.

وقال كاميرون في البرلمان “علينا أن ننتهز فرصة قمة الثماني لمحاولة الضغط على كل الأطراف لتحقيق ما نريده في هذا المجلس، مؤتمر سلام، عملية سلام، واتخاذ خطوة نحو تشكيل حكومة انتقالية في سوريا، ويسرني أن أبلغ المجلس أن الرئيس بوتين سيأتي قبل قمة مجموعة الثماني لعقد اجتماعات يوم الأحد حيث سيمكننا بحث ذلك أعتقد فعلا أن ذلك مهم لأننا ندرك أن المعارضة الوطنية السورية هي المتحدث الشرعي باسم الشعب السوري أعتقد أن من المهم أن نساعدهم وأن نعطيهم دعما فنيا وأن ندربهم ونقدم لهم النصح والمساعدة، نحن نفعل كل هذه الأمور وأعتقد أنها تساعد بالفعل في ترجيح كفة الميزان للتأكد من أن الرئيس الأسد يدرك أنه لا يستطيع الفوز بالأساليب العسكرية وحدها وأنه يجب إجراء مفاوضات بشأن حكومة انتقالية.” 

وذكر كاميرون أن حكومته لم تتخذ قرارا بشأن ما إذا كانت ستمد المعارضة السورية بالأسلحة.