جمال بن عمر: الأمم المتحدة مستمرة في دعم مسيرة التسوية

 

أعرب المبعوث الأممي  /جمال بن عمر/ مستشار الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون ومبعوثه الشخصي لليمن عن تفاؤله بالخطوات التي أنجزت في مؤتمر الحوار الوطني خلال الفترة المنصرمة مؤكدا استمرار دعم الأمم المتحدة لعملية التسوية السياسية في اليمن بما فيها مؤتمر الحوار الوطني الذي يعد من أهم محطات تلك العملية.

 واستعرض بن عمر خلال لقائه اليوم رئاسة مؤتمر الحوار الوطني الشامل استعرض الأداء العام للمؤتمر ولفرق العمل وما حقق على صعيد تشكيل الفرق وإعداد خطط العمل والتحضير لعملية النزول الميداني لكل فريق على حدة ، وتم الاتفاق على ضرورة التعجيل بتشكيل لجنة التوافق بالنظر إلى أهمية المهام الموكلة إليها.

 وذكر المركز الإعلامي لمؤتمر الحوار الوطني في بيان له اليوم أنه تم الاتفاق على ضرورة التفكير في وضع تصورات للكيفية التي سيتم فيها تشكيل لجنة صياغة الدستور والشروط والمعايير التي يجب أن تتوافر في أعضائها وكذا طبيعة المهام التي ستوكل إليه بالإضافة للشروط والمعايير لتأسيس لجنة التوافق والكيفية التي سيبنى عليها تشكيل لجنة صياغة الدستور والشروط والمعايير التي تتطلب لتشكيل اللجنة.

 ومن المقرر أن يعقد المبعوث الأممى جمال بن عمر لقاء موسعا مع رؤساء ونواب فرق العمل التسع على أن يحضر جانبا من أعمال فرق العمل خلال هذا الأسبوع.

في سياق متصل انسحب قياديان في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن شمال اليمن من الحوار الوطني المنعقد في صنعاء لوضع دستور للبلاد، وذلك احتجاجا على ما وصفاه بالتآمر على قضية شعب الجنوب.
وقال الشيخ أحمد بن فريد الصريمة وهو رئيس هيئة رئاسة “المؤتمر الوطني لشعب الجنوب في بيان السبت إن قراره بالانسحاب من الحوار يشمل أيضا الانسحاب من كل المواقع القيادية التي شغلها في هذا المؤتمر، ولم تعد له صله بها بعد اليوم ، وأوضح أنه ينسحب بصفته الفردية، وليس باسم مجموعته بقيادة محمد علي أحمد، والتي لا تزال ممثلة في الحوار.

وأضاف أنه بعث الشهر الماضي برسالة إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وهيئة رئاسة مؤتمر الحوار حدد فيها موقفه من مجريات المؤتمر وطالب بتصحيح مساره بما يخدم قضية شعب الجنوب، لكنه لم يلمس أي تفاعل إيجابي مع رسالته لكون وقائع الحوار تسير نحو إعادة إنتاج منظومة الحكم السابقة في صنعاء بعلم كل الأطراف على حد تعبيره، كما أعلن القيادي الجنوبي أحمد عجروم انسحابه أيضا من المؤتمر لأسباب مماثلة للنقاط التي طرحها الصريمة. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة