مقتل 4 أشخاص في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار في باكستان

لقي أربعة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب أربعة آخرون في وقت مبكر اليوم الأربعاء في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار على منطقة شمال وزيرستان القبلية بشمال غرب باكستان.

وذكرت قناة ( دون نيوز) المحلية أن التقارير الأولية تفيد بأن طائرة أمريكية بدون طيار أطلقت صاروخين على منزل في قرية (شاشما) بمدينة (ميرانشاه) عاصمة شمال وزيرستان ما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة أربعة آخرين. 

كما رجحت مصادر طبية ارتفاع عدد القتلى حيث تم نقل الجرحى إلى مستشفى قريب وأكدت المصادر أن المصابين حالتهم “حرجة”.

ويعد هذا هجوم لطائرة بدون طيار في باكستان الأول منذ الانتخابات العامة التي جرت في 11 مايو الجاري، والتي فاز بها حزب (الرابطة الاسلامية).

وقد وصف رئيس الوزراء الباكستاني المنتظر/ نواز شريف/ الذي يستعد لتولي مقاليد السلطة خلال أسبوع هجمات الطائرات بدون طيار بأنها تشكل “تحديا” لسيادة بلاده وقال أن واشنطن يجب أن تأخذ على محمل الجد المخاوف الباكستانية من استمرار هجماتها.

كما سبق لعمران خان الذي يستعد حزبه (حركة الانصاف ) لتشكيل حكومة ائتلافية في إقليم خيبر بختون خوا الشمالي الغربي والذي سيكون أكبر أحزاب المعارضة في الجمعية الوطنية أن تعهد بإنهاء هجمات الطائرات الأمريكية بدون طيار إذا تم انتخابه  واعتلى السلطة.

وقد جددت الحكومة المؤقتة في باكستان يوم الجمعة الماضي رأيها بعدم قانونية هجمات الطائرات بدون طيار الأمريكية في أراضيها ، بعد أن وضع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مبادئ توجيهية جديدة لاستخدام هذه الهجمات.

وقالت وزارة الخارجية في بيان أصدرته أن “حكومة باكستان تؤكد باستمرار أن هجمات الطائرات بدون طيار تأتي بنتائج عكسية، ويستتبعها خسائر في أرواح المدنيين الأبرياء، ولها مضاعفات حقوقية و انسانية وتمثل انتهاكا لمبادئ السيادة الوطنية وسلامة الأراضي والقانون الدولي”.

وكان الرئيس الأمريكي / باراك أوباما/ قد أعلن في خطاب ألقاه في جامعة الدفاع الوطني بالعاصمة الأمريكية واشنطن أنه وافق على مبادئ توجيهية جديدة بعدم جواز استخدام هجمات الطائرات بدون طيار إلا لمنع وقوع هجمات وشيكة أوعندما يتعذر اعتقال أحد المشتبه بهم ، وفي حال توفر ما يشبه اليقين بعدم سقوط قتلى من المدنيين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة