رئيس المؤتمر الوطني الليبي يستقيل غدا

قال مستشار لرئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا محمد المقريف إنه من المتوقع أن يعلن المقريف استقالته في خطاب يلقيه أمام المؤتمر غدا الثلاثاء، ولم يذكر المستشار أي تفاصيل، كما لم يؤكد متحدث باسم المقريف سوى أنه سيتحدث أمام المؤتمر.

وكانت مصادر قد ذكرت أن رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا محمد المقريف سيقدم استقالته غدا الثلاثاء
وهو ما يأتي في أعقاب إقرار قانون العزل السياسي الذي يحظر على كل من تولى منصبا كبيرا في نظام القذافي العمل في الحكومة.

وشغل المقريف منصب سفير ليبيا لدى الهند خلال حكم القذافي لكنه عاش في المنفى منذ الثمانينات وأصبح شخصية بارزة في أقدم حركة للمعارضة الليبية وهي الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا.

وانتخب المقريف الذي ولد عام 1940 رئيسا للمؤتمر الوطني العام بعد الانتخابات التي أجريت في يوليو/تموز
وكانت أول انتخابات حرة في ليبيا منذ عقود.

ولا يتضمن القانون الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ في الخامس من يونيو/حزيران أي بنود تتعلق بالليبيين الذين أمضوا عشرات السنين في المنفى وأدوا بالفعل دورا فعالا في الإطاحة بالقذافي.

ويقول أعضاء المؤتمر الوطني العام إن القانون الذي قد يطيح بساسة كبار آخرين يمكن أن يطبق على أكثر من 20 من أعضاء المؤتمر الذين يبلغ عددهم نحو 200 عضو.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة