مالكي مبنى بنجلاديش المنهار في السجن مدى الحياة

أوصت الأربعاء لجنة التحقيق في حادث انهيار مبنى يضم مصانع ملابس ومحلات تجارية قبل شهر في بنجلاديش، ما أسفر  عن مقتل أكثر من 1100 شخص، وإصابة 2500 آخرين، بالحكم على أصحاب المبنى والمصانع بالسجن مدى  الحياة.

وقال “معين الدين خانداكر” رئيس فريق التحقيق الذي شكلته الحكومة والمكون من خمسة أشخاص، ” إن إهمال المالكين مسؤول عن المأساة والوفيات التي وقعت في الرابع والعشرين من نيسان/أبريل في إحدى ضواحي دكا، وأنهم يستحقون أقصى عقوبة “.

وأضاف خانداكر ” إن من بين أسباب الانهيار، استخدام مواد دون المستوى المطلوب لبناء المبنى الذي يضم المصانع، وتشغيل مصانع في مجمع  للتسوق في انتهاك لقوانين البناء، واستخدام آلات ثقيلة في الطوابق  العليا “.

وكان أصحاب المصانع قد اتهموا بإجبار موظفيهم على دخول المصانع  والعمل، متجاهلين التحذيرات الرسمية الصادرة قبل يوم من الحادث من أن المبنى تفاقمت به التصدعات وينبغي إخلاؤه.

وورد أن صاحب مبنى “رنا بلازا”، “سهيل رنا”، أكد للمستأجرين أن المهندسين فحصوا المبنى  وقالوا إنه آمن.

وبدأت الحكومة في تنفيذ خارطة طريق لسلامة المصانع، وسمحت لعمال  المصانع بتشكيل نقابات مستقلة، وإبرام اتفاقيات تفاوض جماعية ورفع الحد الأدنى للأجور، وذلك بعد وقوع الحادث.