فاو:260 ألف صومالي ماتوا جوعا

أكد تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة ( الفاو ) صدر اليوم الخميس أن حوالى 260 ألف صومالي بينهم 133 ألف طفل دون سن الخامسة قد ماتوا جوعا في الصومال خلال الفترة من شهر أكتوبر 2010 وحتى شهر إبريل 2012 وذلك بسبب الأزمة الغذائية الحادة التي خلفت ستة أشهر من الموت جوعا .

 وقال تقرير المنظمة الدولية والذى صدر بمشاركة  (شبكة فيوز نت)  التي تمولها الولايات المتحدة إنه ووفقا لهذا التقرير العلمي الأول فإن 4.6 % من مجموع السكان وحوالى 10% من الأطفال دون سن الخامسة  قد ماتوا جوعا بسبب تلك الأزمة في جنوب ووسط الصومال.

وأضاف التقرير أيضا أنه في منطقة (شبيلى وباى) في مقديشو وهما من أكثر المناطق  تضررا فإن الأزمة الغذائية أدت إلى وفاة ما يقارب 13 % من الأطفال دون سن الخامسة كما أدت إلى وفاة حوالي 30 ألف شخص شهريا في الفترة ما بين شهري مايو وأغسطس 2011.

 وذكرت المنظمة الدولية في تقريرها أن هذه الأرقام تفوق أعداد القتلى الذين خلفتهم المجاعة  في الصومال في عام 1992 حيث لقي حوالى 220 ألف شخص حتفهم جوعا، ولفتت المنظمة  إلى أن مجاعة 1992 كانت أخطر لأن نسبة أكبر من السكان قتلتهم الأزمة ، في حين أضافت الفاو أن المجاعة التي ضربت الصومال ما بين بداية عام 2011 وأوائل عام 2012 قد أضرت بحوالي 4 ملايين شخص في الصومال وهو ما يقارب نصف عدد سكان البلاد فإن المنظمة الدولية نوهت إلى أن أسباب الأزمة الغذائية الحادة في الصومال تعود في المقام الأول إلى الجفاف الشديد الذي أثر على كامل منطقة القرن الإفريقي في تلك الفترة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة