اصابة جنود أتراك في اشتباكات مع مسلحين على الحدود السورية

أصيب خمسة من قوات حرس الحدود الاتراك في اشتباك على الحدود مع سوريا مع جماعة مسلحة وصفها مسؤول تركي بأنها جماعة من المهربين لكن نشطا معارضا قال أنها قد تضم مقاتلين من الجيش السوري الحر

وقالت وسائل اعلام تركية ان عشرة اشخاص بينهم مدنيون اصيبوا في الاشتباك الذي وقع في اقجة قلعة باقليم شانلي أورفة قبالة معبر تل ابيض السوري

وقالت قناة انتيفي الخاصة ان الجماعة السورية كانت تنتظرعبور البوابة الحدودية وانها فتحت النار عندما منعت من الدخول.

وقال ناشط سوري معارض أن اثنين من مقاتلي المعارضة قتلوا في الاشتباك لكن مسؤولا تركيا تحدث بعد ان طلب عدم الكشف عن اسمه قال أن السوريين كانوا مهربين وان الخمسة المصابين هم من حرس الحدود التركي

ولم يتسن لرويترز التحقق من هذه الانباء بشكل مستقل ويعبر مقاتلون من الجيش السوري الحر الذي يضم منشقين عن الجيش

ومقاتلين متطوعين يقاتلون لاسقاط الرئيس السوري بشار الاسد الحدود الى تركيا بشكل منتظم حيث تمنحهم انقرة ملاذا امنا يشنون منه هجماتهم داخل سوريا

كما يعبر المهربون ومقاتلون معارضون الحدود ايضا لحمل امدادات مثل الادوية والبطاطين الى المقاتلين في سوريا ولنقل المصابين من المقاتلين والمدنيين وكذلك اللاجئين الى تركيا

واظهرت صور نشرتها وكالة دوجان التركية الخاصة للانباء الدخان يتصاعد من المعبر الحدودي وكانت هناك عربة اطفاء في الموقع وظهر في الصور رجل مصاب ينقل الى سيارة اسعاف وقالت قناة “سيانانترك” ان النار اشتعلت في سيارات في المعبر

وتستضيف تركيا حاليا اكثر من 300 الف سوري فروا من القتال في بلادهم ويقيم معظمهم في مخيمات على طول الحدود بين البلدين والتي يبلغ طولها 900 كيلومتر وتجد صعوبة في السيطرة على تدفق اللاجئين

وانتقدت مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين تركيا في مارس اذار لاعادتها ما لا يقل عن 130 سوريا على الاقل الى بلادهم فيما وصفه بعض الشهود بأنه ترحيل اجباري بعد اعمال شغب في احد المخيمات

ونفت تركيا ترحيل اي لاجئين سوريين ويعيد الموقف الذي حدث في تركيا اليوم الخميس الى الاذهان الضغوط التي تواجهها الدول المجاورة مع اتساع نطاق الحرب في سوريا التي دخلت عامها الثالث وفي اكتوبر تشرين الاول قتل خمسة مدنيين اتراك في أقجة قلعة عندما سقطت قذيفة مورتر اطلقت من سوريا على منزلهم مما دفع تركيا الى الرد باطلاق النار عبر الحدود


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة