مسلحون يقتلون عضوة في الحزب الباكستاني

قتل مسلحون سياسية كبيرة من حزب إصلاحي في باكستان الليلة في أحدث أعمال عنف في حملة انتخابية دامية.

وقتل نحو 150 شخصا خلال فترة الاستعداد للانتخابات العامة التي جرت الأسبوع الماضي والتي حقق فيها زعيم المعارضة نواز شريف وحزبه الرابطة الإسلامية الباكستانية جناح نواز شريف نصرا ساحقا .

وكانت تلك أول مرة تحل فيها حكومة منتخبة محل حكومة أخرى في بلد حكمه رؤساء عسكريون لأكثر من نصف تاريخه.

ومازال لم يعرف بعد نتائج حفنة من الدوائر الانتخابية وسط اتهامات بالتزوير , ووقع حادث إطلاق النار قبل ساعات من إعادة التصويت في منطقة رئيسية تحيط بها اتهامات بالتلاعب في الأصوات.

ولم يعرف على الفور من الذي قتل زارا شهيد حسين وهي عضو كبير في حزب حركة الإنصاف الذي وعد بتقليص الفساد المتفشي في باكستان .

وأنحى على الفور زعيم حزب حركة الإنصاف نجم الكريكيت الدولي السابق عمران خان باللائمة في قتل زارا شهيد حسين على حزب الحركة القومية المتحدة ولحزب الحركة القومية المتحدة قبضة خانقة على الحياة السياسية في مدينة كراتشي اكبر مدن باكستان

وأضاف خان إن الشرطة قالت إن مسلحين اثنين قتلا حسين بالرصاص خارج منزلها في حي راق بكراتشي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة