صالحي يدعو الأفغان إلى دخول إيران بصورة قانونية

دعا وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اليوم الأحد الأفغان إلى دخول إيران بصورة قانونية، بعد أسبوع من حادثة إطلاق نار على مواطنين أفغان على الحدود المشتركة بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (مهر) عن صالحي قوله خلال استقباله رئيس السلطة القضائية في أفغانستان عبد السلام عظيمي إنه من الضروري والمهم حفظ الأمن في المناطق الحدودية بين البلدين، داعياً الحكومة الأفغانية إلى الحد من التسلل غير الشرعي على الحدود المشتركة والعمل على دخول الجالية الأفغانية إلى إيران بأطر قانونية عبر إصدار جوازات سفر لمواطنيها.

وأضاف أن إيران ستعمل بدورها على تنظيم وضع الجالية الأفغانية وإصدار تأشيرات من أجل تفعيل وتنظيم هذا الملف، معتبراً أن تواجد الجالية الأفغانية في إيران يعزز العلاقات بين البلدين.

وشدد وزير الخارجية الإيراني على ضرورة تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وإدخالها حيز التنفيذ، معرباً عن أمله بأن تشهد العلاقات بين إيران وأفغانستان مزيداً من التطور في ظل اتفاقية التعاون الشاملة الموقعة بين البلدين.

من جهته أكد عظيمي على ضرورة تنظيم عملية تردد الجالية الأفغانية على إيران، مطالباً الحكومة الإيرانية بتسهيل عملية إصدار تأشيرات الدخول إلى أراضيها بغرض خفض منسوب التسلل غير الشرعي للأفغان.

وكان مسؤولون أفغان قالوا إن حرس الحدود الإيراني أطلق النار ليل الجمعة السبت في الأسبوع الماضي على مجموعة تضم أكثر من 200 شخص حاولوا دخول الأراضي الإيرانية من منطقة لاش وا جواين في ولاية فرح الغربية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة