اشتباكات بين أنصار الرئيس الأوكراني ومعارضيه

ذكرت وسائل إعلام محلية أوكرانية عن مصادر في الشرطة أن اشتباكات وقعت بين أنصار الرئيس الأوكراني / فيكتور يانكوفيتش / وبين معارضيه عندما نظم الفريقان مسيرتين حاشدتين في العاصمة كييف.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون حوالي عشرة شبان يرشقون أنصار المعارضة بالحجارة وبزجاجات المياه قبل أن تبعدهم الشرطة ، كما أظهرت صور أخرى عددا من المحتجين المناهضين ليانكوفيتش أثناء محاولتهم سحب أفراد طاقم عربة عسكرية حملت رسائل تسخر من زعماء المعارضة.

وقالت الشرطة في بيان أن عدة أشخاص أصيبوا في الاشتباكات وأضافت أنها تدخلت لفض المناوشات التي جرت على مقربة من المسيرة الرئيسية للمعارضة.

ونظم حزب " أرض الآباء" وحزب " بانش" الليبرالي وحزب " سفوبودا" اليميني المتطرف مسيرات حاشدة في أنحاء شتى في أوكرانيا متهمة يانكوفيتش بالتقاعس عن تحقيق هدف الاندماج في الاتحاد الأوروبي الذي أعلنه وللمطالبة بالإفراج عن زعيمة حزب الآباء ورئيسة الوزراء السابقة / يوليا تيموشينكو/.

وكان حكم بالسجن لسبع سنوات صدر في عام 2011 ضد تيموشينكو في تهم بإساءة استغلال منصبها في محاكمة قال الغرب إن دوافعها سياسية، تعد تيموشينكو من زعماء احتجاجات الثورة البرتقالية في عام 2004 التي حالت دون فوز يانكوفيتش في محاولته الأولى للوصول إلى الرئاسة.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن استمرار بقاء تيموشينكو في السجن سيجعل من المستحيل توقيع اتفاقين رئيسيين للمشاركة وحرية التجارة مع أوكرانيا والتي كان من المقرر توقيعهما في نوفمبر تشرين الثاني.

ونظم حزب الأقاليم الذي يتزعمه يانكوفيتش بدوره مسيرة حاشدة بالقرب من مسيرة المعارضة للتنديد بما قال إنه صعود " للفاشية الجديدة " في أوكرانيا موجها طعنة لحزب "سفوبودا" اليميني المتطرف وحلفائه من أحزاب المعارضة.

وقالت الأحزاب الأوكرانية المعارضة التي نظمت مسيرة اليوم إنها ستتعاون لهزيمة يانكوفيتش الذي  يسعى للفوز بفترة ولاية ثانية  في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في عام.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة