محتجون في عيد العمال يشتبكون مع الشرطة التركية

اشتبك محتجون مع الشرطة اليوم الأربعاء بينما كانوا يحاولون التجمع في ساحة تقسيم في اسطنبول بمناسبة عيد العمال ،رغم أن السلطات رفضت طلبات النقابات العمالية بالتجمع في الساحة الشهيرة ،وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه وسط إجراءات مشددة بينما كان المحتجون يلقون الحجارة.

 وفرضت قيود مشددة على وسائل النقل العام في اسطنبول لمنع الحشود من التجمهر في ساحة تقسيم لتنظيم مظاهرات بمناسبة عيد العمال، ورفضت الحكومة السماح بالتجمع في ساحة تقسيم هذا العام بسبب مشروع مثير للجدل يخص تجديد البنية الأساسية وقالت إن سلامة الحاضرين لن تكون مضمونة.

 وفي عام 1977 قتل 37 شخصا في الساحة في عيد العمال عندما فتح مجهولون النار على حشود تضم آلافا كما أصيب أكثر من مئة شخص،وفي 2010 سمحت حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم بفتح ساحة تقسيم لتنظيم تجمعات حاشدة بمناسبة عيد العمال للمرة الأولى منذ 1977 .

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة