مليونية في عدن لإحياء مرور 19 عاما على حرب 1994

احتشد في مدينة عدن بجنوب اليمن اليوم السبت نحو مليون متظاهر في الذكرى ال19 لإعلان الرئيس السابق علي عبدالله صالح الحرب على شركائه في جنوب البلاد عام 1994 فيما شهدت مدن جنوبية أخرى عصيانا مدنيا تنديدا بالحرب، وقال مصدر محلي ليونايتد برس انترناشونال تدفق مئات الآلاف من المحتجين الجنوبيين إلى ساحة العروض كانت تقام عليها العروض العسكرية للجيش الجنوبي في عدن قبل الوحدة اليمنية ، لأحياء أكبر تظاهرة منذ انطلاق فعاليات الحراك الجنوبي الذي ينادي باستعادة دولة الجنوب التي كانت مستقلة قبل 1990 .

وردد المتظاهرون هتافات تطالب بإخراج المحتل اليمني من مدن الجنوب ومحاكمة الرئيس السابق صالح باعتباره من شن الحرب على الجنوب ، وطالبوا بالوقوف بوجه التحالف العسكري القبلي، كما شهدت مدن الجنوب اليوم عصياناً مدنيا شل الحركة وأغلقت جميع المحلات التجارية والمرافق الحكومية والخاصة في معظم مدن حضرموت وشبوة والمهرة وابين ولحج استجابة لدعوات الحراك الجنوبي ، لتنفيذ عصيان مدني تنديدا بالحرب على الجنوب.

وكان لافتاً في الأيام الثلاثة السابقة الدعوات المتتالية من قبل أغلب القيادات الجنوبية في الداخل والخارج لجماهير الجنوب للمشاركة في مليونية 27 إبريل ،وما أسموه الزحف إلى عدن ، من جهتها طالبت منظمة حقوقية يمنية الحكومة بالكشف عن مصير 90 شخصاً اختفوا منذ الحرب الأهلية بين شمال البلاد وجنوبها في صيف العام 1994.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة