فتح تدعوالفصائل الفلسطينية بالتجاوب مع مشاورات حكومة التوافق

 
طالبت حركة فتح كافة الفصائل الفلسطينية بالتجاوب مع قرار الرئيس /محمود عباس/ اليوم ببدء  مشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني من أجل  إنجاحها معتبرة هذه الخطوة المدخل الحقيقي لإنهاء الانقسام الداخلي وإعادة الوحدة  الوطنية.

 وقال الناطق الرسمي لحركة فتح  /أحمد عساف/  في تصريح  له إن قرار الرئيس عباس يأتي  تنفيذا لبنود اتفاق القاهرة وإعلان الدوحة التي نصت على إقامة حكومة  توافق بعد انتهاء تحديث السجل الانتخابي ، مضيفا أن حركة فتح ستتجاوب مع  قرار عباس وستسعى لإنجاحه ، وأضاف ” هذه المشاورات ستشمل كافة الفصائل والحركات ومن ضمنها حماس وهو ليس بقرار فردي  بتشكيل الحكومة “.

 وعبر عساف عن استغرابه لاستهجان حركة حماس لقرار الرئيس عباس واعتباره خطوة  منفردة وقال ” لماذا تفاجأت حماس ، وهو يعتبر جزء من الاتفاقيات الموقعة معها في  القاهرة والدوحة” ، وتابع  ” إذا عدنا لتصريحات قادة حماس الأخيرة سنجدها تدعو الرئيس للبدء  بمشاورات  تشكيل الحكومة” .

 من جانبها طالبت حركة حماس الرئيس /محمود عباس/ بتطبيق بنود ملف المصالحة رزمة واحدة من تشكيل حكومة وانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس الوطن ومنظمة التحرير والمصالحة المجتمعية  وعدم اختزالها في ملف أو اثنين.

 وأكدت حماس  على ضرورة التوافق  على مبدأ الشراكة الوطنية بين جميع القوى  والفصائل الفلسطينية وعدم انفراد طرف واحد بتقرير الخطوات والآليات والمواعيد لإنجاز ملفات المصالحة.

 وكان الناطق الرسمي باسم حركة حماس الدكتور/ سامي أبو زهري/ قد ذكر لوكالة أنباء الشرق الأوسط  في وقت سابق اليوم أن حركته ليست جزءا من  المشاورات التي سيجريها الرئيس عباس لتشكيل حكومة التوافق  الوطني.

 في سياق آخر أصيب عدة  شبان فلسطينيين اليوم بحالات اختناق في مواجهات اندلعت في منطقة (أم ركبه)  في بلدة الخضر جنوب بيت لحم في الضفة الغربية  بين شباب وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

 وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر /أحمد صلاح/ لوكالة الأنباء الفلسطينية بأن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز والصوت اتجاه الشباب المتظاهرين تنديدا بسياسة الاحتلال ضد الأسرى في سجون الاحتلال مما أوقع حالات اختناق وإغماء بين الشباب جراء استنشاقهم الغاز.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة