عباس يعلن بدء مشاوراته لتشكيل حكومة جديدة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت إنه سيبدأ مشاوراته بشأن تشكيل حكومة توافق وطني. وأضاف عباس في بيان بثته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية أن القرار “سيكون وفقا لإعلان الدوحة وتنفيذا للجدول الذي أقرته القيادة في اجتماعات تطوير وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية التي انعقدت في القاهرة في 8/2/2013.”

وقال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية “قرار الرئيس (عباس) اليوم يأتي انسجاما مع القانون الأساسي الفلسطيني الذي ينص على تكليف رئيس وزراء جديد خلال أسبوعين من تقديم الحكومة استقالتها.”

وأضاف “هذا يضع الكرة في ملعب (حركة المقاومة الإسلامية) حماس للموافقة على موعد لإجراء الانتخابات وهي تتحمل المسؤولية في حال عدم الموافقة.”

وتنص الاتفاقات التي جرت بين حركتي فتح وحماس خلال الفترة السابقة سواء كان ذلك في الدوحة أو القاهرة أن يترأس عباس حكومة انتقالية لثلاثة أشهر تكون مهمتها إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

ولم تحسم اللقاءات التي عقدت بين مسؤولين من الجانبين طوال الفترة الماضية مسألة الاتفاق على موعد للانتخابات.

ودعا عباس في بيانه “القوى والفصائل والفعاليات كافة إلى التعاون من أجل سرعة انجاز ذلك حتى يتمكن من إصدار مرسومين بالتزامن إحداهما خاص بتشكيل حكومة التوافق من كفاءات مهنية مستقلة والآخر بتحديد موعد إجراء الانتخابات بعد أن أنجزت لجنة الانتخابات المركزية تحديث سجل الناخبين.”

ويأتي إعلان عباس بدء مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة في الوقت الذي يتواجد فيه خارج الأراضي الفلسطينية.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن عباس وصل أمس إلى مدينة نابولي الايطالية حيث من المقرر أن يتسلم مواطنة شرف منها.

وقالت في وقت سابق إن عباس سيتوجه في زيارة رسمية في التاسع والعشرين والثلاثين من الشهر الجاري إلى النمسا.  وذكر مصدر فلسطيني أن عباس سيزور الصين في الرابع من الشهر القادم.

ويمنح القانون الأساسي الفلسطيني الذي هو بمثابة الدستور رئيس الوزراء المكلف ثلاثة أسابيع لتشكيل الحكومة تمتد أسبوعين في حال عدم تمكنه خلال تلك الفترة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة