ميقاتي يعلن عن إجراءات لضبط الوضع في طرابلس

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، أنه تم الاتفاق الخميس بين فاعليات سياسية من وزراء ونواب من أبناء مدينة طرابلس شمال البلاد، على سلسلة إجراءات من شأنها ضبط الأوضاع الأمنية في المدينة “التي تشهد بين الحين والآخر توترات واشتباكات دموية في ظل انتشار السلاح بأيدي الأفراد”.

وقال ميقاتي في تصريح له إنه سيتم الإعلان عن هذه الإجراءات لاحقا بعد أن يتم التأكد من فاعليتها، وأنها ستنعكس إيجابا على الأوضاع العامة في طرابلس.

وأشار إلى تشكيل لجنة متابعة تشرف على تنفيذ القرارات التي اتخذت، وستكون اجتماعاتها مفتوحة، مؤكدا أن ” نواب المدينة حريصون على أمنها ويدعون الأجهزة الأمنية إلى إيقاف التسيب السائد في أنحاء المدينة، وتوقيف جميع المخلين بالأمن”.

وقد عقد الخميس اجتماع في طرابلس حضره إلى جانب ميقاتي كل من النواب محمد كبارة، وسمير الجسرو بدر، ونوس، وروبير فاضل، وأحمد الصفدي، إضافة إلى الوزيرين محمد الصفدي وأحمد كرامي، حيث تناول الاجتماع الأوضاع الأمنية والاقتصادية في طرابلس.

ويأتي هذا الاجتماع على ضوء ما تشهده المدينة بين الحين والآخر من توترات أمنية، حيث تطالب بعض القوى السياسية بضرورة نزع السلاح من تلك المدينة التي تكرر فيها مشهد إلقاء القنابل اليدوية الشهرين الماضيين، على خلفية الصراع بين أبناء المدينة وخاصة بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة