حماس تدين إقحام اللاجئين الفلسطينيين في الصراع السوري

أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” مساء الخميس استمرار الاشتباكات المسلحة التي جرت في مخيم “حندرات” للاجئين الفلسطينيين شمال حلب في سياق الصراع الدائر في سوريا، واستمرار القصف والحصار للعديد من المخيمات الفلسطينية الأخرى.

وأكدت حماس في بيان أن الاشتباكات المسلحة في مخيم “حندرات” أدت لسقوط العديد من القتلى والجرحى، وزاد من المعاناة الإنسانية نتيجة للحصار ونقص الدواء والغذاء وانقطاع للكهرباء.

وقالت ” أمام تلك الأحداث الدامية نجدد دعوتنا لأطراف الأزمة بسوريا لتجنيب اللاجئين الفلسطينيين الصراع الدائر، فالفلسطينيون ومخيماتهم في سوريا ليسوا طرفا في تلك الأزمة “.

وأعربت حركة حماس عن أملها من جميع الأطراف أن تراعي خصوصية المخيمات الفلسطينية، مضيفة ” نترحم على أرواح شهداء الشعبين الفلسطيني والسوري، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وندعو الله أن يحقن الدماء وأن تتعافى سورية وشعبها الكريم مما أصابهم “.

ويشهد مخيم “حندرات” كارثة إنسانية في ظل الحصار الذي يتعرض له منذ أسابيع، وتعرضه للقصف والمواجهات بين المسلحين يوميا، ما يزيد من معاناة سكانه الذين ينزح العشرات منهم باتجاه مخيم “النيرب” القريب منه.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة