هاشم تقي يناشد البرلمان بتطبيع العلاقات مع صربيا

أعلن رئيس وزراء كوسوفو هاشم تقي، السبت أن برلمان كوسوفو سيعقد جلسة عاجلة من أجل تأييد الاتفاق التاريخي مع صربيا.

وذكرت شبكة “ايه بي سي” الإخبارية، أن رئيس وزراء كوسوفو ناشد أعضاء البرلمان اتخاذ القرار الصحيح وتأييد الجهود الرامية إلى تطبيع العلاقات مع صربيا.

ومن جانبه، قال تقي: ” إنني واثق من أن المؤسسات في كوسوفو وزعماءها سيتخذون أفضل  قرار من أجل مصلحة كوسوفو ومواطنيها”.

ومن ناحيته قال “فان بليريمى شالا” وهو أحد مفاوضي كوسوفو ” إن مشروع الاتفاق يحتاج إلى موافقة رسمية من البرلمان، وأن هذه الموافقة ستكون بمثابة الضوء الأخضر لقبول الاتفاق” .

وأشارت الشبكة إلى أنه كان قد تم الإعلان في بروكسل الجمعة عن هذا الاتفاق، وذلك في أعقاب شهور من المفاوضات بين تقي ونظيره الصربي إيفيتسا دادسيتش، وأن الاتفاق سيسمح  للصربيين بإدارة شؤون شمال كوسوفو الذي تقطنه أغلبية صربية، وذلك مقابل الاعتراف بسلطة حكومة كوسوفو.