الجزائر تنفي لجوء قيادات أنصار الدين لأراضيها

نفت السلطات الجزائرية اليوم الأحد لجوء أي من قادة تنظيم “أنصار الدين” المالي إلى الجزائر، وكذب المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية عمار بلاني في تصريح صحافي مكتوب كل التقارير الصحافية والمعلومات التي تحدثت عن لجوء قيادات من حركة أنصار الدين التي كانت تسطير على جزء من مدن شمال مالي إلى الجزائر.

وقال بلاني “بعض الصحف الجزائرية نشرت أخبارا عن لجوء قيادات حركة أنصار الدين المالية إلى الجزائر، وأنا أكذب تكذيبا قطعيا هذه المعلومات التي لا أساس لها من الصحة”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الجزائرية أن الجزائر تظل وفية لمبادئ سياستها الخارجية، ومستمرة من جانبها في بذل كل المساعي والجهود الممكنة في إطار الشرعية الدولية لتحقيق السلم والأمن والاستقرار في منطقة الساحل وشمال مالي”.