مادورو يوافق على إخضاع نتائج الانتخابات للتدقيق

وافق الرئيس الفنزويلي المنتخب نيكولاس مادورو اليوم الاثنين على طلب رئيس المجلس الوطني للانتخابات في فنزويلا بإخضاع نتيجة الانتخابات للتدقيق، بعد فوزه بفارق 1.5% عن منافسه هنريكي كابريليس.

وطلب رئيس المجلس الوطني للانتخابات فنسنتي دياز بعد صدور نتائج الانتخابات على الفور إخضاعها بالكامل للتدقيق من أجل المزيد من الشفافية، وقال إن هذه النتائج المتقاربة جداً قادتني للطلب من المجلس الوطني للانتخابات بإجراء عملية تدقيق لكامل الأصوات في صناديق الاقتراع.. البلاد تحتاج إلى ذلك.

ووافق مادورو على الطلب، قائلاً لنفعل ذلك لا يوجد مشكلة. فربما سيجدون فوزي أكبر.

وقال في خطاب وجهه إلى مناصريه خارج القصر الرئاسي اليوم بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات إذا كانوا (المعارضة) يريدون إخضاع النتائج للتدقيق، إذاً ليحصل ذلك. لدينا ثقة كاملة بجسمنا الانتخابي.

وإذ أشار إلى أنه في دول أخرى يفوز الرؤساء بفوارق ضئيلة ويكون انتصارهم معترف به، موجهاً كلامه إلى المعارضة بالقول هذا لا يجب أن يكون سبباً لإثارة العنف.

وقال مادورو إنه بعد الانتخابات تبدأ مرحلة جديدة من الثورة البوليفارية، مرحلة من الصدق الكامل والفعالية من أجل تصحيح الأخطاء في جميع مرافق الحياة والعمل.

وكان المرشح الرئاسي عن جناح اليمين المعارض هنريكي كابريليس، رفض النتائج وطلب إعادة احتسابها، وقال في خطاب موجه إلى الأمة بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي لدينا نتائج مختلفة، زاعماً حصول آلاف الانتهاكات خلال عملية التصويت.

وأظهرت النتائج الرسمية الأولى للانتخابات الفنزويلية فوز مادورو بحصوله على 50.66% من الأصوات مقابل 49.07 % لخصمه اكابريليس.

وحصل مادورو على 7 ملايين و505 آلاف و338 صوتاً، وكابريليس 7 ملايين و270 ألفاً و403 أصوات.

وأعلن رئيس السلطة الانتخابية تيبيساي لوسينا نتائج الانتخابات الرسمية الأولى، مشيراً إلى أن النتائج متقاربة لكن لا يمكن قلبها.

وشدد على أن هذه هي النتائج والشعب الفنزويلي هو من قرر في هذه الانتخابات، داعياً الجميع إلى قبول النتيجة والحفاظ على السلام والهدوء في البلاد.

يشار إلى أن الفنزويلين أدلوا بأصواتهم لانتخاب رئيس للبلاد خلفاً لتشافيز الذي توفي عن عمر ناهز 58 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان، بعد أن تولى منصب الرئاسة بفنزويلا منذ العام 1999.

وعيّن مادورو رئيساً بالوكالة، وقد تنافس مع كابريليس الذي سبق وخسر أمام تشافيز في الانتخابات الرئاسية الماضية فحصل على 45% من الأصوات مقابل 54.44% للرئيس الراحل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة