الحكم بسجن معارض كويتي بتهمة الإساءة للأمير

قال محامي المعارض الكويتي البارز مسلم البراك إن محكمة كويتية قضت الأثنين بسجن البراك خمس سنوات مع الشغل والنفاذ في قضية الإساءة لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في حكم من المتوقع أن يثير توترات سياسية في البلاد.

هذا وتشهد الكويت تزايد في التوتر بين أعضاء سابقين في البرلمان والحكومة التي تهيمن عليها عائلة الصباح.

وقال المحامي محمد عبد القادر الجاسم إن البراك موجود حاليا خارج السجن مبينا أن الحكم واجب النفاذ “فورا” لكن موعد تنفيذه “متروك لوزارة الداخلية.” وأضاف أن فريق الدفاع يدرس التقدم بطلب استئناف قائلا إن الحكم ينتهك الدستور والبراك نائب برلماني سابق ينتمي للتكتل الشعبي المعارض وهو من أكثر المنتقدين للسلطة وكبار المسؤولين فيها.

ووجه البراك خطابه مباشرة لأمير الكويت في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي في سابقة هي الأولى من نوعها في الحياة السياسية الكويتية ومثلت خرقا لسقف طالما حاولت المعارضة والسلطة المحافظة عليه.

وفي سياق متصل، من المرتقب أن يتجمع عدد من أنصار النائب البرلماني السابق ومعارضون سياسيون مساء اليوم في ديوان البراك للإعلان عن تضامنهم معه.

ويعتبر الحكم الصادر اليوم هو الأحدث في سلسلة من المحاكمات السياسية التي قوبلت بلوم في الخارج وغضب بالداخل. كما يعد البراك هو الشخصية الابرز التي يحكم عليها بالسجن للإساءة للأمير والحكم الحالي هو
أول درجة وقابل للاستئناف والنقض.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة