مجموعة الدول الثماني تدين كوريا الشمالية

 

أدان وزراء خارجية دول مجموعة الثماني “بأقوى العبارات”  تطوير كوريا الشمالية لأسلحة نووية وتكنولوجيا صواريخ متعددة المراحل، وطالبوا في بيان صدر عن اجتماعهم في لندن اليوم الخميس بالمزيد من المساعدات الإنسانية للمدنيين السوريين.

وتصدرت تهديدات كوريا الشمالية بالحرب والبرنامج النووي الإيراني جدول أعمال محادثات وزراء الخارجية لكن اجتماعاتهم التي عقدت مع أعضاء من المعارضة السورية على هامش الاجتماع لم تسفر عن أي شيء يذكر.

وفي البيان الذي صدر بعد الاجتماع حث وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وايطاليا واليابان وكندا وروسيا كوريا الشمالية على “الكف عن الأفعال الاستفزازية”.

 وقال البيان إن مجموعة الثماني ” نددت باللغة الخطابية العدائية ” من جانب بيونغ يانغ وأكدت أن ذلك سيؤدي فحسب إلى مزيد من العزلة لكوريا الشمالية.

 وعلى هامش الاجتماع حضر قادة الائتلاف الوطني السوري وطالبوا القوى العالمية بمزيد من المساعدات الإنسانية حسب تصريحات مسؤول أمريكي .

تجدر الإشارة أن الولايات المتحدة لم تقدم حتى الآن على تسليح المعارضين السوريين ولكنها قالت يوم 28 فبراير/ شباط الماضي لأول مرة إنها ستقدم مساعدات غير قتالية للمقاتلين السوريين المعارضين وستزيد مساعداتها للمعارضة المدنية السورية إلى مثليها.

كما ألقت الممثلة /إنجيلينا جولي/ سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة كلمة أمام الوزراء حثت فيها على مزيد من العمل لمنع العنف الجنسي ضد النساء في أماكن الحروب.

 وفي البيان الختامي دعا الوزراء لتقديم مساعدات إنسانية أكبر وإلى قدرة أكبر وأفضل على وصول وكالات المساعدة الإنسانية للسوريين بالتنسيق مع كل أطراف الصراع.