لجنة تحقيق بمقتل متظاهرين في أحداث الموصل

أعلن مصدر في شرطة محافظة نينوى السبت، عن وصول لجنة تحقيقية من قبل محكمة الاستئناف في المحافظة إلى ساحة الأحرار وسط الموصل، لإجراء تحقيق في الأحداث التي شهدتها الساحة الجمعة، وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين.

وقال المصدر إن لجنة تحقيقية من قبل محكمة استئناف نينوى وصلت إلى ساحة الأحرار وسط الموصل من أجل تدوين إفادات الشهود في الأحداث التي جرت بين متظاهرين وقوات الأمن، مشيرا إلى أن اللجنة مكونة من قاض وثلاثة محققين  قضائيين.

وفي سياق متصل، أمهل مجلس محافظة نينوى مدة أقصاها خمسة عشر يوما لخروج قوات الجيش والشرطة الاتحادية من المحافظة، مطالبا بضرورة تنفيذ قرار المجلس، وبخلاف ذلك سوف تمتنع الحكومة المحلية بشطريها
التشريعي والتنفيذي من التعامل مع أي من القوتين.

وذكر بيان للاتحاد الوطني الكردستاني أن مجلس محافظة نينوى عقد جلسة طارئة حضرها محافظ نينوى أثيل النجيفي لمناقشة الاشتباكات التي شهدتها ساحة الأحرار بالموصل، حيث صوت المجلس على حزمة من القرارات منها إخراج قوات الجيش والشرطة الاتحادية من المحافظة وتسليم الملف الأمني لساحة الاحرار إلى اللواء السابع من الشرطة المحلية .

من جانبه نفى قائد الشرطة الاتحادية في نينوى اللواء الركن مهدي صبيح الغراوي ضلوع الشرطة الاتحادية في قتل متظاهرين الجمعة، مؤكدا أن قواته لم تطلق النار على المتظاهرين، محملا بذلك قوات مكافحة الشغب مسؤولية إطلاق النار على المتظاهرين في ساحة الأحرار.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة